مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يعتمد باغلبية ساحقة 4 قرارات لصالح فلسطين

shello
shello 2014/03/29
Updated 2014/03/29 at 10:18 صباحًا

ca291920_9D575FD8-9ED8-40B4-868D-BB842E1D1A71_mw1024_n_s

جنيف / اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة خلال دورته العادية الـ25 وبحضور مكثف ومميز للدول الأعضاء والمنظمات الدولية وهيئاتها ووكالاتها المتخصصة، إضافة لمنظمات المجتمع المدني والخبراء والأكاديميين الدوليين، اليوم الجمعة، أربعة مشاريع قرارات قدمت من قبل البعثة المراقبة الدائمة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في جنيف.

ومشاريع القرارات التي جرى اعتمادها باغلبية ساحقة هي: حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، والاستيطان الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، ومتابعة تقرير بعثة الأمم المتحدة الدولية لتقصي الحقائق بشأن النزاع في غزة.

وصوتت لصالح مشاريع القرارات الأربعة 46 دولة، وعارضتها فقط الولايات المتحدة الأميركية.

وأعرب سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة إبراهيم خريشة في كلمته قبل طرح مشاريع القرارات وبدء التصويت، عن شكره لأعضاء المجلس على التعاون ودعم القرارات المطروحة، وخص بالشكر المجموعات الإقليمية: العربية، والإسلامية، والإفريقية، والجرولاك، ومجموعة عدم الانحياز، والمجموعة الآسيوية، ودول الاتحاد الأوروبي، ومؤسسات المجتمع المدني.

وقال:”عندما ننظر للوضع الفلسطيني الإسرائيلي فإننا نراه من ثلاثة محاور، الأول احتلال وانتهاكات لحقوق الإنسان نتعايش معها يومياً وهذا ما نرفضه وسنقاومه بما ينسجم مع أحكام القانون الدولي، والثاني الاستفزازات اليومية والتصعيد التي تقوم بها القوة القائمة بالاحتلال بشكل يومي وممنهج، والثالث التوصل لحل سلمي، حل يقوم على اساس الدولتين، وهذا ما نطمح إليه”.

عقب ذلك، فتح رئيس المجلس المجال أمام ممثلي الدول لتقديم شرح حول اسباب تصويتهم على مشاريع القرارات، وفي هذا الإطار، عللت سفيرة الولايات المتحدة موقف وتصويت بلدها بالقول أن السلام في المنطقة لا يكون من خلال قرارات أحادية الجانب، بل من خلال محادثات السلام المباشرة بين الطرفين، مؤكدة أن بلادها مستمرة في دعم لسلطة الوطنية الفلسطينية ماليا من خلال مشاريع (الأونروا)، ومشاريع دعم وتعزيز الديمقراطية، والمساعدات التقنية والإنسانية.

وفي السياق ذاته، رحب وزير الخارجية د. رياض المالكي، باعتماد مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة اربعة قرارات لصالح دولة فلسطين، مشيرا الى “ان التصويت الايجابي على هذه القرارات هو تأكيد على جملة من الامور، من بينها حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وتجسيد قيام دولته المستقلة، وعودة لاجئيه بناء على القرار 194، اضافة الى عدم شرعية الاحتلال وممارساته، وادانة ورفض ممارسات وارهاب المستوطنين، وسياسة الاستيطان، وبناء جدار الضم والفصل العنصري، والاعتقال التعسفي، والتطهير العرقي، وتهويد القدس، والتهجير القسري للمواطنين الفلسطينيين، وحصار قطاع غزة، وغيرها من انتهاكات الاحتلال الممنهجة والنمطية لحقوق الانسان الفلسطيني”.

واكد المالكي “ان التصويت على قرار المستوطنات يعتبر تطورا تاريخياً في الموقف الدولي حيال المستوطنات غير الشرعية في الارض الفلسطينية المحتلة، وضرورة وقف دعمها ومقاطعتها”.

وحث المالكي المجتمع الدولي على إتخاذ تدابير فورية ومواقف واضحة وصارمة تجاه انتهاكات وممارسات الاحتلال في اراضي دولة فلسطين المحتلة، والضغط على اسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لتنفيذ قرارات الامم المتحدة، وقواعد ومبادئ القانون الدولي، وخاصة القانون الدولي الانساني، والقانون الدولي لحقوق الانسان.

كما دعا الدول لاتخاذ التدابير المناسبة لتشجيع الشركات المقيمة في أراضيها والخاضعة لولايتها، بما في ذلك تلك التي تملكها أو تسيطر عليها، للامتناع عن ارتكاب أو المساهمة في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الفلسطيني والعمل والتعامل مع المستوطنات وبضائعها وما يصدر عنها

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً