مصادر: لا تعديل وزاريا قبل نيسان

shello
shello 2014/03/04
Updated 2014/03/04 at 10:32 صباحًا

57c19280_370

رام الله/ نفى مصدر مطلع ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول إجراء تعديل وزاري على حكومة الحمد الله في الفترة الراهنة نظرا لانشغال القيادة في مفاوضات السلام، مرجحا أن يتم مثل هذا التعديل بعد نهاية نيسان المقبل، حسب الوضع السياسي في ذلك الحين حيث تنتهي في التاسع والعشرين من الشهر نفسه الفترة المحددة للمفاوضات.

وقال ذات المصدر إن هناك محاولات مستمرة بلغت حد الالحاح من قبل الحمد الله لاجراء تعديل على حكومته منذ أن أعيد تكليفه بتشكيلها في اب من العام الماضي بيد ان الرئيس عباس يؤجل هذا الموضوع دائما دون أن يلغي إمكانية حدوثه.

ووفق المصادر فإن الحمد الله غير راض عن العديد من الوزراء العاملين في حكومته ويرغب باجراء تعديلات على صلاحيات نائبيه زياد ابو عمرو ومحمد مصطفى.

وكانت مصادر قالت لـالقدس دوت كوم أن الحمد الله يسعى لاجراء تغيير يطال ما بين 10-12 حقيبة في حكومته هي “الاقتصاد، الاوقاف، التربية والتعليم، الثقافة، التخطيط، النقل والمواصلات، الاتصالات، الداخلية، الاوقاف، الحكم المحلي، المرأة، الزراعة” موضحة أن المفاوضات بينه وبين الرئيس عباس قد تؤدي إلى تسويات ازاء اسماء المغادرين والقادمين.

وكان الحمد الله قدم استقالته بعد 18 يوما من تكليفه بتشكيل الحكومة الخامسة عشرة، في الثاني من حزيران العام الماضي ثم اعاد الرئيس عباس تكليفه لرئاسة الحكومة الحالية في الثالث عشر من آب الماضي.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً