معالجة البطالة بين الشباب أبرز تحديات التنمية بالشرق الأوسط

shello
shello 2014/05/15
Updated 2014/05/15 at 9:28 صباحًا

فهرس888

عمان / أكدت مدير عام صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، أن معالجة البطالة، خاصة بين الشباب، تمثل أولوية قصوى على مستوى السياسات، رغم تباين التحديات التي تواجه كل بلد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت لاغارد، في بيان صادر عن صندوق النقد الدولي في ختام أعمال مؤتمر ‘بناء المستقبل، الوظائف والنمو والمساواة في العالم العربي’، الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان، على مدى يومين، إن المؤتمر كان فرصة للحوار الصريح مع مجموعة رائعة من كبار صناع السياسات والأكاديميين ومنظمات المجتمع المدني والشباب في العالم العربي، حول القضايا التي تمس حياة المواطنين في هذه المنطقة الديناميكية.

وأشارت إلى أهمية إعادة توجيه النفقات نحو الاستثمارات العامة والمجالات الأخرى ذات الأولوية، بما فيها الصحة والتعليم وشبكات الأمان الاجتماعي الموجهة للمستحقين.

وأعادت لاغارد التأكيد، حسب البيان، على ضرورة تحسين مناخ الأعمال وتعزيز الشفافية والحوكمة، مشيرة إلى أن نجاح هذه الإصلاحات يتطلب اعتماد منهج تشاركي يضم كل قطاعات المجتمع، وتأسيس الإصلاحات على ركيزة من الرؤى المقنعة المشتركة حول مستقبل البلدان المعنية، داعية كافة الشركاء الخارجيين إلى تقديم الدعم المالي والفني لبناء قدرات تحقيق التنمية.

 يذكر أن مؤتمر ‘بناء المستقبل، الوظائف والنمو والمساواة في العالم العربي’، عقد في العاصمة الأردنية عمان يومي 11و12 من شهر أيار الجاري، بمشاركة حوالي 300 مشارك من كبار صناع السياسات بالعالم العربي، وشخصيات قيادية من القطاع الخاص، وممثلين للمجتمع المدني، وأعضاء في المجتمع الأكاديمي، ووسائل إعلام، إلى جانب الخبراء والمانحين من خارج المنطقة العربي، حيث ناقش مستقبل التنمية وإيجاد فرص عمل جديدة في المنطقة.

وفا

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً