نضال العمال تدعو لانشاء صندوق وطني للدعم المؤقت للعمال وحث القطاع الخاص على تحمل مسؤولياته الوطنية

shello
shello 2014/04/30
Updated 2014/04/30 at 12:47 مساءً

1may2007

 

رام الله / دعت كتلة نضال العمال  الذراع النقابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لضرورة تحديد مهام نضالية للمرحلة المقبلة تتمثل بالشروع الفوري في توحيد جهود الحركة العمالية والنقابية الفلسطينية على أسس نضالية وديمقراطية سليمة تكفل التعددية النقابية وتكرس النضالات المشتركة لكافة المنظمات النقابية .

وأضافت الكتلة في يوم العمال العالمي ونظرا للاوضاع المأساوية التي تمر بها الطبقة العاملة فلا بد من معالجة مشكلات البطالة والفقر حيث تبلغ نسبة البطالة، قرابة 23٪ في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، أي نحو 270 ألف عامل، موزعين على 141 ألف عاطل في الضفة الغربية، و 129 ألف عامل في قطاع غزة، يتطلب وضع آليات واستراتجيات عمل للتشغيل وإنشاء صندوق وطني للدعم المؤقت للعمال العاطلين عن العمل ، وحث القطاع الخاص الفلسطيني على تحمل مسؤولياته الوطنية في هذا الجانب الهام والحيوي كشريك في عملية البناء والتنمية .

مشيرة  لضرورة مواصلة العمل ضمن الحوار الاجتماعي لتطوير وتفعيل  قانون العمل الفلسطيني بما يؤدي إلى صون حقوق العمال و يحدد ساعات العمل بما لا يتجاوز 36 ساعة عمل أسبوعياً ، وتأمين الضمان الاجتماعي وتوفير التأمين الصحي وتأمين التعليم المجاني لأبناء العمال باعتبارها أساسا لترسيخ قواعد العدالة الاجتماعية والمساواة بين فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني.

 وقالت الكتلة  لا بد من تفعيل دور المحاكم العمالية كمحاكم اختصاص لتبت بالقضايا العمالية المقدمة لها والتي مضى على بعضها سنوات طويلة دون النظر بها لما لذلك من أهمية في تطبيق القوانين والتشريعات الخاصة بالعمال  ، والاهتمام بمراكز التأهيل العمالي والتدريب المهني وعقد دورات تدريبية لرفع مستوى أداء العمال وكفاءتهم، وفتح مراكز للثقافة العمالية والنقابية ، والاهتمام بالمرأة العاملة والعمال من فئة الشباب والعمل على تنمية خبراتهم و تطوير قدراتهم والمساواة التامة بالأجور وساعات العمل.

مؤكدة أن الأول من أيار ، عيد العمال العالمي يتطلب حشد كل طاقات وجماهير العمال من اجل استكمال النضال المطلبي وبما يحقق العدالة الاجتماعية ، وتقدمت الكتلة بالتحية لعمال العالم وعمال وعاملات فلسطين بيومهم ، وبهذه المناسبة المجيدة تدعو عمال العالم لمواصلة جهودهم وتكثيف مواقفهم الداعمة لحقوق ونضالات الشعب الفلسطيني ، مثمنة المواقف المبدئية للاتحادات والمنظمات العمالية والنقابية العالمية والعربية المنحازة لشعبنا الفلسطيني ونضاله العادل .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً