نضال المرأة تكرم كادراتها في محافظة رام الله

shello
shello 2013/03/11
Updated 2013/03/11 at 4:11 مساءً

IMG_1412 (Small)

 رام الله / نظمت كتلة نضال المرأة الإطار النسوي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني اليوم احتفالا بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من آذار من كل عام لتكريم كوادرها النسوية، وزوجات الشهداء  وذلك بمقر الجبهة المركزي برام الله.

 وحضر الاحتفال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني وسكرتير ساحة الضفة بالجبهة عضو المكتب السياسي محمد العطاونة، وسكرتير فرع رام الله عضو اللجنة المركزية مراد حرفوش  وأمين سر الجبهة بالمحافظة صهيب ذياب ،وسكرتيرة المكتب التنفيذي للكتلة تغريد كشك وعدد من كادرات الكتلة والجبهة،توالت عرافة الحفل سلوى منصور سكرتيرة الكتلة برام الله .

وقال د. مجدلاني نتوجه بالتحية لكافة النساء الفلسطينيات اللواتي اثبتن القدرة على العطاء والنضال الوطني على مراحل تاريخ الثورة الفلسطينية ،  وأن المرأة حملت هم الوطن وشاركت بعطاء منقطع النظير دفاعاً  القضية الفلسطينية ، وعن الحقوق والثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق شعبنا في العودة إلى دياره وحقه في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

واوضح د. مجدلاني أن المرأة الفلسطينية انخرطت في النضال داخل فلسطين وخارجها، وخاضت ببسالة معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية في مواقع وساحات جغرافية ونضالية مختلفة،مما  أبرز مكانتها الهامة في النضال الفلسطيني وعزز حضورها في مواقع صنع القرار.

وأضاف أن المرأة الفلسطينية تؤكد كل يوم وقوفها إلى جانب شعبها عبر مشاركتها الفاعلة والمميزة في المقاومة الشعبية وفي كافة المسيرات المناهضة للجدار والاستيطان والتهويد .

وقال  إن الجبهة حريصة على عدم تهميش دور المرأة  في الحياة السياسية،  بل تسعى لمنحها العديد من المناصب السياسية ، وحصولها على مراتب رفيعة في مؤسسات الجبهة واطرها التنظيمية

ومن جانبها دعت  كشك المؤسسات النسوية لتقييم التحديات التي يجب على النساء التغلب عليها في المجتمع لتساعدها للتعرف على الوسائل التي يجب اتخاذها لتحسين وضع المرأة.

وأشارت كشك  أن كتلة نضال المرأة تتابع بقلق شديد حالة الانقسام السياسي التي يعاني منها الوطن وما خلفته هذه الحالة من تفاقم الاوضاع الاقتصادية صعوبة الى حدود غير مسبوقة ، فان الكتلة تدعو الى تضافر الجهود جميع النقابات والاتحادات النسوية للنضال جنبا الى جنب مع كافة القوى الوطنية والمجتمعية للضغط من اجل انهاء الانقسام واعادة الوحدة.

ووجهت كشك الدعوة للمؤسسات والاتحادات النسوية العالمية والعربية للخروج عن صمتها وفضح ما ترتكبه قوات الاحتلال من جرائم بحق المرأة الفلسطينية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً