نضال جبهة النضال …. بقلم : سمير الأسعد

shello
shello 2012/12/03
Updated 2012/12/03 at 10:31 صباحًا

تضطلع جبهة النضال الشعبي وخاصة فرع مدينة طولكرم بدور واسع في عملية التوعية الجماهيرية والنضال المجتمعي والمدني وذلك من خلال مشاركتها الفاعلة في جميع النشاطات السياسية والاجتماعية التي تتلاحق سريعا تبعا للأحداث اليومية المتفاعلة.

فمن ورشة عمل الى اجتماع فصائلي الى مسيرة دعم وتأييد الى اعتصام شجب واستنكار الى فعالية تأييد للأسرى وصولا الى كل مناحي الحياة على المحك.

إن هذا الدور هو قمة النضال الذي يعمل للوصول الى إجماع وطني ووحدة للصف الفلسطيني والذي إن دل على شيء فانه يدل على وضوح الرؤيا و النزعة الى المبادرة لخدمة المجتمع من اجل الوصول الى البرنامج السياسي الذي تطرحه والذي لا يختلف كثيرا عن بقية برامج الأطياف السياسية العاملة .

في ظل الأوضاع السياسية الحالية وخاصة بعد العدوان على غزة في عملية عامود السماء وبعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية كعضو مراقب في الأمم المتحدة يأتي التحضير للمستقبل والاستعداد لما قد يأتي والعمل على شحن الطاقات والهمم وذلك من خلال العمل الجماعي ومن خلال تغليب المصالح العامة على المصالح الشخصية والحزبية لان الحمل ثقيل والدولة والحرية تحتاج الى التضحيات الجسام والعمل الدؤوب.

 ومن هنا يأتي دور جبهة النضال في الجاهزية والسرعة في استباق تحليل نتائج الأحداث والوقوف على مجرياتها والعمل على نشر ذلك من خلال الدعوات العامة والخاصة للأطر السياسية والمثقفين والمفكرين للتشاور والتوعية والخروج بمواقف جماعية توافقية تستند الى التحليل السليم والنقاش البنّاء .

إن جبهة النضال الشعبي ومن خلال برنامجها السياسي تعمل على جميع الأصعدة سواء كانت سياسية او اجتماعية او اقتصادية او ثقافية او تعليمية او خدمية ، ومن اجل ذلك تتنوع خدماتها حيث تستخدم مقرها كقاعة للاجتماعات سواء كانت داخلية تنظيمية او عامة او حزبية فهي بمثابة غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة كما حصل أيام العدوان على غزة حيث استخدمت كمقر طارئ لاجتماع الفصائل لمتابعة الأحداث واتخاذ المواقف وتنسيق الفعاليات واستخدام وسائل الرفض للحرب ووسائل الدعم للشعب في غزة .

 كذلك تعمل الجبهة على النواحي الصحية والتعليمية من خلال الندوات وورشات العمل واستقبال أطباء في تخصصات مختلفة وتعمل على تشجيع الطلاب من خلال توفير قاعة ضخمة تستخدمها كغرفة صف ومن خلال زيارة المدارس ولقاء الطلاب لتوعيتهم بقضيتهم و شرح الكثير من الأحداث السياسية الفاعلة على الساحة.

إن ما تقوم به الجبهة ليس غريبا ولم يكن مقتصرا عليها فقط  ، بل إن جميع الفصائل الأخرى تقوم بذلك ، ولكن بوتيرة اخرى تختلف ولذا فهي مطالبة بتكثيف جهودها والتعاون وزيادة التنسيق  في ما بينها لان الوضع يتأزم باستمرار حيث ازدادت وتيرة الاستيطان ونهب الأراضي وخاصة ان الحكومة الإسرائيلية تقوم بذلك من اجل التغطية على إخفاقها في حرب عامود السماء بشكل خاص وكسب رأي الإسرائيليين كي ينسوا خسارتهم تلك الحرب وكذلك من اجل الاستمرار في نهجها القائم على تفريغ الأرض وضم المزيد من الأراضي بشكل عام .

كذلك يأتي موضوع الدفاع عن القدس والوقوف مع أهلها في حربهم ضد العنصرية وضد عمليات تهجيرهم من بيوتهم وكذلك الدفاع عن الأقصى والتركيز على الحفريات اليهودية السرية تحته من اجل هدمه وبناء الهيكل المزعوم مكانه. ويأتي موضوع الأسرى أيضا على قائمة الأولويات الوطنية حيث يجب عدم تغييبه بأي شكل من الأشكال حتى في ظل الحرب .

لا بد من تشجيع ودعم ما يقوم به أعضاء الجبهة العاملين في مقرها في مدينة طولكرم لان نشاطهم لا ينضب ولا يكلّون من اجل المصلحة العامة  ومن اجل نشر الوعي وتقريب المواقف يتعاونون مع بقية فصائل العمل الوطني دون وجود خلافات او تناقضات إذا كان ذلك من اجل الصالح العام .

ولا بد من الشكر والثناء على كل من يعمل من اجل مصلحة الوطن والأرض والمواطن جاهدا ان يوصل كلمته الى كل من يعمل من اجل فلسطين ومن اجل القدس ومن اجل الحرية والدولة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً