نظمت حفل استقبال بالخليل: النضال الشعبي تدعو لتوحيد الجهود الفلسطينية ضد الاحتلال

2012/07/16
Updated 2012/07/16 at 12:36 مساءً

الخليل / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا ، وأن محاولات الالتفاف عليها تعتبر ضربة للمشروع الوطني الفلسطيني.

وأضافت الجبهة خلال حفل الاستقبال الذي اقامته أمس بمكتبها بمدينة الخليل لمناسبة الذكرى 45 للانطلاقة ،  بحضور عضو اللجنة المركزية معن النمورة وقيادة الفرع والكتل النقابية ،أن حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة تحاول فرض اجندتها بسياسة فرض الامر الواقع ، عير مواصلة الاستيطان وتهويد مدينة القدس .

كما استغربت الجبهة من تصريحات البعض وتهديدهم العلني عير شاشات الاعلام بنقل ما يسمونه ” احداث غزة الى الضفة الغربية ” معتبرة ذلك خروجا غير مألوف عن تقاليد وعادات شعبنا الوطنية والأصيلة والتي تدعو دائما للوحدة ، وأن التناقض الرئيس يبقى مع الاحتلال وإجراءاته العنصرية تجاه أبناء شعبنا .

داعية إلى توحيد كافة الجهود الفلسطينية في بوصلة النضال الوطني تجاه الاحتلال ، وعدم تسميم الاجواء بتصريحات اعلامية لا تخدم تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال.

واشارت الجبهة إلى ان ذكرى الانطلاقة تأتي في ظل ظروف صعبة يمر بها الشعب الفلسطيني وقضيته منذ زمن بعيد، خاصة مع  الضغوط المتواصلة على القيادة الفلسطينية باتجاه عدم التوجه إلى الأمم المتحدة للتقدم بطلب عضوية الدولة ، وما له من تبعات على مختلف المستويات والاتجاهات، ومع تعثر جهود المصالحة التي يحتاجها الشعب الفلسطيني خاصة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخه، مؤكدة على ضرورة حماية اتفاق المصالحة وتطبيق بنود، والعمل على فضح وتعرية الجهات التي تقف حجر عثرة امام تنفيذ المصالحة استجابة لمصالحها الضيقة.

كما حملت الجبهة حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى  الذين يتعرضون لابشع حملة اسرائيلية في ظروف تهدد حياتهم بشكل خطير، مطالبة كافة المؤسسات ذات العلاقة بالتحرك العاجل لرفع الظلم الكبير والخطير عن الاسرى الفلسطينيين.

وشددت الجبهة في ذكرى الانطلاقة الـ 45 على أنها سوف تبقى على العهد متمسكة بثوابت شعبها وحقوقه التاريخية مستذكرة  شهدائنا العظام الذين قضوا دفاعا عن هذا الوطن معاهدة  وأرواحهم الطاهرة  على أن تستمر في النضال وتكمل ما رسموه  بدمائهم الزكية حتى تحقيق الحلم الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً