هل نجحت إسرائيل بتغيير الموقف النرويجي من الفلسطينيين؟

shello
shello 2013/02/17
Updated 2013/02/17 at 9:13 مساءً

138077_345x230 بيت لحم : تُوصف وسائل الإعلام النرويجية إسرائيليا بالمعادية والمؤيدة بشدة للفلسطينيين لكن يبدو أن هذا الاتجاه اخذ بالتغيير نحو الموقف الإسرائيلي وفقا لما رصدته اليوم الأحد، صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، التي نسبت ما ادعت انه تغيّر بالموقف النرويجي لنشاط وفعالية السفير الإسرائيلي لدى اوسلو “نعيم عريدي” وهو من الطائفة الدرزية.
واستدلت “معاريف” على الاتجاه الجديد في وسائل الإعلام النرويجية من خلال البرنامج الذي بثته الأسبوع الماضي القناة التلفزيونية الرسمية النرويجية “NRK ” المعروفة تاريخيا بعدائها لإسرائيل.
وحمل التقرير التلفزيوني النرويجي عنوان “التلفزيون الفلسطيني ينشر الكراهية ضد إسرائيل” وشن هجوما قويا على السلطة الفلسطينية امتدت على مدى 11 دقيقة متهما السلطة بنشر العداء والكراهية ضد إسرائيل واليهود، كما ووجه التقرير انتقادات للحكومة النرويجية ذاتها على تمويلها التحريض والكراهية التي تنشرها السلطة وذلك من خلال تقديمها المساعدات المالية للسلطة.
وأورد التقرير عدة نماذج لما اسماه بـ”الكراهية”، مستندا على مواد زودته بها المنظمة الإسرائيلية لمراقبة الصحافة الفلسطينية ” “(PMW وهي منظمة يمينية متطرفة تدعي الاستقلالية وتتابع كل ما تنشره وسائل الإعلام الفلسطينية المختلفة وتصدر التقارير الدورية التي تتهم تلك الوسائل بالتحريض على إسرائيل.
وتضمن التقرير مقابلة مع احد الباحثين في مركز “المحرقة النازية” بمدينة اوسلو، الذي شاهد النماذج التي أوردها التقرير ووصفها باللاسامية الواضحة والقاطعة.
كما تضمن التقرير مقابلة مع شخص عرف نفسه بالفلسطيني الذي يؤمن بما جاء في بروتوكولات “حكماء صهيون” والذي شن هجوما قويا على اسماه تمجيد “الإرهابيين” المعتقلين في إسرائيل.
وخلى التقرير من أية مقابلة مع شخصية فلسطينية رسمية يمكنها الرد على الادعاءات التي أوردها أو أية شخصية فلسطينية معروفة.

وكالة معا.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً