وقود مهرب بالضفة

shello
shello 2014/04/02
Updated 2014/04/02 at 9:46 صباحًا

272100_345x230

 

بيت لحم/ كشف سهيل جابر رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات بالضفة عن توجه العديد من أصحاب المحطات لشراء الوقود من التجار الاسرائيليين بدلا من شرائه من الهيئة العامة للبترول الفلسطينية.

وأوضح جابر لوكالة معا ان ثمن الوقود الذي يصل اصحاب محطات الوقود من الهيئة العامة للبترول الفلسطينية مرتفع مقارنة بالثمن الذي يصل اصحاب محطات المحروقات في اسرائيل ما يدفع بعض التجار في الضفة الى التوجه للإسرائيليين لشراء الوقود باقل تكلفة.

ووصف جابر هؤلاء التجار بـ”الجشعين”، مبيّنا أن هدفهم الكسب السريع.

وارجع جابر ارتفاع اسعار الوقود بالضفة وعدم ارتباطه بالانخفاض الذي يطرأ في اسرائيل الى انخفاض حجم الدعم الذي كانت تقدمه الحكومة للوقود.

وأوضح ان السلطة كانت تقدم في السابق دعما يصل الى 70 مليون شيكل لكن الآن أصبحت تقدم نحو 42 مليون فقط شهريا.

وأشار إلى أن هذه المحروقات “المهربة” تأتي إما عن طريق المعابر أو المحطات داخل المستوطنات، ومن شأنها ان تضر بإيرادات السلطة، حاثا السلطة على العودة إلى دعم المحروقات مثل السابق للقضاء على هذه الظاهرة اضافة الى بذل مزيدا من الجهد لمنع ادخالها.

ولفت الى ان نحو 65% من ثمن الوقود تذهب كإيرادات للسلطة.

معا

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً