اعتراف إسرائيلي رسمي بتحويل أراض فلسطينية خاصة للمستوطنات

2013/02/18
Updated 2013/02/18 at 11:49 مساءً

199607_345x230بيت لحم: اعترفت ما تسمى بإدارة إسرائيل رسميا بتحويل أراض فلسطينية خاصة لمستوطنة “ميراف” في الأغوار الشمالية دون ان يكون لها صلاحية للقيام بذلك وخلافا للقانون وفقا لما أورده موقع “هأرتس” الالكتروني اليوم الاثنين.

وأضاف الموقع بأنه ورغم اكتشاف “الخطأ” قبل عام تقريبا لا زالت المستوطنة المذكورة تستغل 1200 دونم من أراضي الفلسطينيين الخاصة شمال غور الأردن ولم يتم إعادتها لأصحابها الحقيقيين رغم أن إدارة أراضي إسرائيل لا تتمتع بأية صلاحيات في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

جاء الاعتراف عبر رسالة أرسلتها إدارة أراضي إسرائيل للمحامي توفيق جبارين الذي يمثل أصحاب الأراضي الحقيقيين وهم من سكان قرية بردلة وطوباس.

وقالت الإدارة في اعترافها الذي وصفه الموقع بالاعتراف غير المقصود والخاطئ “أبلغت الكيبوتس عام 2012 بان عملية تخصيص الأرض تمت عن طريق الخطأ وانه تم إخراج القطعة موضوع القضية من خارطة الكيبوتس”.

ورغم هذا الاعتراف والادعاء بان قطعة الأرض قد تم إخراجها من مخطط المستوطنة لا زالت المستوطنة تستغل هذه الأرض حتى الان ولم تعيدها لأصحابها.

وسيطرت إسرائيل منذ احتلال عام 1967 وتحت ظروف وذرائع مختلفة على اكثر من 20 الف دونم في منطقة الأغوار وحولتها للمستوطنات والمستوطنين لاستغلالها زراعية لكن الحادثة سابقة الذكر التي اكتشفها الصحفي ” درور اتكس ” عام 2011 تعتبر الأولى من نوعها حيث اثبت تحويل أراضي فلسطينية محتلة “لكيبوتس” قائم داخل حدود إسرائيل خلافا حتى لقانون الاحتلال.

معا.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: