محمد علوش إنعقاد المجلس الوطني محطة طال إنتظارها

2018/04/28
Updated 2018/04/28 at 12:09 مساءً


طولكرم / أكد محمد علوش عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي وعضو المجلس الوطني الفلسطيني أن إنعقاد الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الوطني الفلسطيني محطة طال إنتظارها نحو تكريس القرار الوطني وإعادة تفعيل وتطوير دور ومكانة منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها.
واعتبر علوش أن التحضيرات الجارية لعقد المجلس شبه منجزة وأن يوم الثلاثين من نيسان سيعقد المجلس الوطني على أرض الوطن في فلسطين تكريسا للسيادة الوطنية الفلسطينية والقرار الفلسطيني المستقل.
ودعا علوش إلى أهمية مشاركة كافة أعضاء المجلس في الدورة المقبلة وممارسة دورهم الطبيعي ومسؤولياتهم الوطنية وحماية المشروع الوطني الفلسطيني وتعزيز الشرعية تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد لشعبنا الفلسطيني.
وقال علوش أن إنعقاد المجلس فرصة تاريخية لإعادة النظر بمجمل الأوضاع والالتزامات السابقة والقيام بمراجعة شاملة لمجمل التجربة والمرحلة السابقة واتخاذ القرارات الإستراتيجية والتوجهات الوطنية باتجاه حماية الشرعية وتحصين الجبهة الداخلية والقيام بتجديد الدماء في قيادة المؤسسات الوطنية وبخاصة اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي.
وأضاف علوش أن مشاركتنا في المجلس الوطني استجابة حقيقية لدورنا الوطني وأيضا من أجل تكريس مكانة المجلس باعتباره عنوان الشرعية الوطنية والبرلمانية.
ودعا الجميع لحضور دورة المجلس والاختلاف تحت قبته وليبقى شعارنا دائما أننا في منظمة التحرير الفلسطينية نختلف فيها ولا نختلف عليها.

Share this Article