نادي الأسير ما يزيد عن (12000) امرأة اعتقلت منذ اندلاع الثورة الفلسطينية

admin
admin 2009/07/18
Updated 2009/07/18 at 12:56 مساءً

 

نادي الأسير ما يزيد عن (12000) امرأة اعتقلت منذ اندلاع الثورة الفلسطينية

بيت لحم-نضال الشعب -أكد نادي الاسير الفلسطيني اليوم السبت أن سلطات الاحتلال اعتقلت مئات الآلاف من الأطفال والنساء والشباب والشيوخ منذ العام 1967 ولغاية اليوم، بينهم ما يزيد عن (12000) امراة اعتقلت منذ اندلاع الثورة الفلسطينية، منهن ما يقارب (850) امراة اعتقلت منذ اندلاع انتفاضة الاقصى في العام 2000.
وأشارت احصائيات نادي الاسير الى وجود ما يقارب (9550) اسيرا فلسطينيا وعربيا، موزعين على مراكز التوقيف والتحقيق والسجون الاسرائيلية، من بينهم (332) اسيرا امضوا ما يزيد عن 15 عاما في الاسر، منهم 3 اسرى امضوا ما يزيد عن 30 عاما هم نائل وفخري البرغوثي من رام الله اكثر من 31 عاما ،والاسير اكرم منصور من قليلية اكثر من 30 عاما، ويوجد 12 اسيرا امضوا اكثر من 25 عاما، و 106 اكثر من 20 عاما .
وذكر النادي وجود ما يقارب 360 طفلا في الشارون في قسمي 11 و 8 ، وفي الدامون وجزء كبير منهم في سجن عوفر وفي سجن مجدو ، مبينا انه خلال الربع الاول من العام 2009 ارتفعت بصورة تدريجية اعداد المعتقلين من الاطفال حيث بلغ عددهم في شهر كانون الثاني 338 معتقلا مقارنة مع كانون الثاني من العام الذي سبقة، وقد اعتقلت إسرائيل خلال النصف الاول من هذا العام ما يقارب 190 قاصرا، وبلغ اجمال الاسرى القاصرين في سجون الاحتلال حتى اليوم 360 اسيرا، وهذه المعطيات حسب ما اشارت اليه مصلحة السجون الاسرائيلية ووفق مصادر النادي الخاصة.
واشار نادي الاسير الى وجود ما يقارب 560 اسيرا ادارايا،منهم اسيرين اداريين ممن امضوا ما يزيد عن اربع سنوات ونصف السنه في الاعتقال الاداري، وهناك اسير واحد امضى ما يزيد عن اربع سنوات و5 اسرى امضوا ما بين 3.5 سنة الى 4 سنوات، وايضا اسيرين امضوا ما بين 3 سنوات الى 3.5 سنة و 18 اسيرا امضوا ما بين 2.5 سنة و 3 سنوات، و19 اسيرا امضوا من بين سنتين الى 2.5 سنة، كما امضى 56 اسيرا ما بين 1.5 سنة و سنتين، و ما يقارب 120 اسيرا امضوا ما بين السنة و1.5 سنة و154 اسيرا امضوا ما بين النصف سنة والسنة، و176 اسيرا امضوا من شهرين حتى النصف سنة.
وبين النادي أن الاسرى المرضى في سجون الاحتلال فالقائمة طويلة ممن ينتظروا العلاج، الا انه يوجد 28 اسيرا بشكل ثابت في مستشفى سجن الرملةن وحوالي 1500 اسير بانتظار العلاج ما بين اجراء عملية الى مرضى الاسنان والعيون والديسك ومرضى الجهاز الهضمي.
وفيما يخص الاسيرات الفلسطينيات بينت آخر احصائيات للنادي الى وجود 53 اسيرة فلسطينية في سجني الشارون في قسم 12 يوجد 37 اسيرة وفي الدامون يوجد 16 اسيرة، بحيث يوجد 42 اسيرة محكومات 8و اسيرات موقوفات، و3 اسيرات رهن الاعتقال الاداري وهن: سهام عوض الحيح من الخليل جدد لها الاعتقال الاداري بتاريخ 25/6 للمرة الثانية لمدة 3 شهور، والاسيرة ماجدة ابو فضة من نابلس اعتقلت بتاريخ 6/8/2008م تم تحويلها للاعتقال الاداري لمدة 6 شهور وبمجرد ما انهت المده تم التجديد لها 3 شهور، والاسيرة رجاء الغول من مخيم جنين اعتقلت بتاريخ 31/3/2009م تم تثبيت الاعتقال الاداري لها لمدة 4 شهور، ويذكر بان الاسيرة الغول مريضة بعدة امراض منها القلب والضغط .
واضاف النادي بأنه يوجد 5 اسيرات لم تتجاوز اعمارهن 18، وهن الاسيره: صمود عبد الله من نابلس اعتقلت بتاريخ 16/4/2008 حكمت 20 شهرا ، والاسيره برائة ملكي من مواليد 1994 اعتقلت في 2/12/2008م وتم حكمها 11 شهرا، والاسيرة سماح صماده من رام الله اعتقلت بتاريخ 2/12/2008م تم حكمها 12 شهرا وغرامة 3000 شيقل ، والاسيرة جهاد ابو تركي من الخليل مواليد 1993 اعتقلت بتاريخ 25/4/2009م تم حكمها 15 شهرا و5000 شيقل غرامة، اخيرا الاسيرة ميمونة جبرين من بيت لحم مواليد 1993 اعتقلت بتاريخ 22/4/2009 ، ولا زالت موقوفة على ذمة المحكمة .
ولخص التقرير وجود 4 اسيرات معتقلات هن وازواجهن في سجون الاحتلال، حيث أن الاسيرة ايرينا سراحنة من بيت لحم محكومة بالسجن المؤبد وزوجها ابراهيم سراحنة محكوم بالسجن المؤبد 6 مرات ولهما طفلتين، فرق اسر والديهما بينهما حيث توجد ياسمين ابنة 9 اعوام في روسيا مع والدا امها الاسيرة، وغزالة ابنة 7 سنوات مع والدا ابيها الاسير في مخيم الدهيشة، وكذلك الاسيرة احلام التميمي من رام الله المحكومة بالسجن المؤبد 16 مرة بالاضافة الى 20 عاما ، وزوجها الاسير نزار التميمي المحكوم بالسجن المؤبد، والاسيرة ايمان غزاوي محكومه 13 عاما وهي ام لطفلين، سماح 9 سنوات و جهاد 10 سنوات يعيشان مع والدة امهما في طولكر ، وزوجها شاهر عشة في السجن منذ تاريخ 10/8/2001 ومحكوم بالسجن 20 عاما .
وبين التقرير وجود خمس اسيرات معتقلات واشقائهن وهن: الاسيرة لنان ابو غلمة من نابلس وشقيقها عاهد ابو غلمه المحكوم بالسجن المؤبد وعشر سنوات، وشيرين سويدان من قلقيلية واخوتها شريف وثائر قنديل، وكذلك الاسيرة فاتن السعدي من جنين وشقيقها شافع السعدي الموقوف في سجن مجدو منذ سنة، والاسيرة سعاد زريقات من الخليل لها شقيقين هما طارق في عوفر وبراء في الرملة، والاسيرة ميمونه جبرين من تقوع واخيها اكرم في سجن عسقلان.
وجاء في التقرير ايضا وجود ثلاث اسيرات من قطاع غزة هن روضة حبيب معتقلة بتاريخ 20/5/2007م وهي موقوفة، وكذلك الاسيرة فاطمة الزق وهي متزوجه وام لتسعة اولاد متهمة بمحاولة تنفيذ عملية مزدوجة وقد تبين انها حامل عند اعتقالها ولم تكن على علم بذلك انجبت طفلها داخل سجون الاحتلال بتاريخ 17/1/2008م واسمته يوسف ليكون اصغر اسير في العالم ، و الاسيرة وفاء البس اعتقلت عن حاجر بيت حانون(ايرز) ووجهت لها تهمة محاولة تنفيذ عملية استشهادية وتم حكمها 12 عاما، وهي تعاني من حروق في جسمها واجريت لها عملية ليدها بتاريخ 10/7/2009م ، ولا زالت قيد الاعتقال في سجن الشارون.
وذكر التقرير الى وجود الكثير من المشاكل التي تعانيها الاسيرات داخل سجني الشارون والدامون منها الارتفاع الحاد في اسعار الكنتينه وازداد الامر سوءا في الفترة الاخيرة نتيجة منع الاهل اثناء الزيارة من ادخال اغراض للاسيرات منها الاحذية المرتفعة الثمن بحيث يصل ثمن الحذاء 300 شيقل، وهناك ايضا معاناة اسيرات قطاع غزة حيث لا تسمح مصلحة السجون بزيارة ذويهن لهن بحجج امنية وخصوصا ما بعد العدوان الاخير على غزة، ومن المشاكل ايضا مصادرة ادراة معتقل الدامون الكتب والسماح بوجود كتاب واحد لكل اسيرة، كما حرمت ادارة السجن الاسيرات من اخراج الاعمال اليدويه على الزيارات، وابلغت الاسيرات بانه سيتم اخراج الاعمال اليدوية بمجرد الافراج عن الاسيرة، وهذا الامر بحد ذاته عقابا فهناك اسيرات محكومات بالسجن المؤبد وهذا اشارة لعدم رغبة ادارة السجن اخراج الاعمال اليدوية للاسيرات دون ادني مبرر لهذا العمل.
وأشار التقرير إلى منع مصلحة السجون الاسيرات من ادخال الجينز وقامت بتحديد كمية الملابس لكل اسيرة، وكما تعاني الاسيرات في سجن الشارون من انتشار الحشرات والفئران بشكل كبير بحيث ان الفئران قامت بقرض ملابس الاسيرات، وقامت ادارة سجن الشارون بمنع الأسيرة فاطمة الزق من اخراج طفلها اثناء زيارة المحامي الاخيرة لها.
وناشد نادي الاسير كافة المؤسسات الحقوقية ودول العالم العمل على الافراج عن الاسيرات لما يتعرضنله من معاملة سيئة، ومن انتقاص لادني حقوقهن التي كفلها القانون الدولي والاتفاقيات والمعاهدات الدولية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً