النضال الشعبي :عدد الأسرى مند 1948 حتى الآن 800 ألف أسير وتدعو للتضامن معهم في معركة الامعاء الخاوية

shello
shello 2010/09/25
Updated 2010/09/25 at 11:22 صباحًا

رام الله / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة للتضامن مع الاسرى في سجون الاحتلال الذين يتعرضون لهجمة شرسة تقوم بها ما تسمى “مصلحة السجون الاسرائيلية “، وذلك بالمشاركة في الإعتصام الجماهيري أمام الصليب الأحمر الدولي اليوم السبت تعبيراً عن دعمنا لأسرانا الأبطال ، ورفضا لكل سياسات الاحتلال ضدهم من عزل ونقل وتفتيش تعسفي .

وأضافت الجبهة  اليوم يخوض أكثر من 7500 أسيرا في سجون الاحتلال معركة الامعاء الخاوية بالاضراب عن الطعام ،من أجل تحقيق مطالبهم العادلة؛ حيث يطالب الاسرى أبناء شعبنا بمساندتهم من خلال هذا الإضراب لتشكيل نوع من الضغط على الاحتلال، ورسالة موجهة الى العالم أجمع ليشاهد مدى التطرف والعنصرية ومخالفة كافة المواثيق الدولية التي ترتكبها حكومة الاحتلال بحق الاسرى  .

وتابعت الجبهة أن تعرض الاسرى للتعذيب الشديد، والحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية التي كفلتها المواثيق الدولية للأسرى وما يمارس  بحقهم وبحق عائلاتهم من  أعمال ترقى إلى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية من قبل حكومة الاحتلال ،يستدعي تقديم جنود الاحتلال الى المحاكمة الدولية كمجرمي حرب ،داعية المؤسسات الحقوقية الى تفعيل هذا الملف أمام المحاكم الدولية .

وأوضحت الجبهة أن عدد الأسرى الفلسطينيين مند العام 1948 حتى الآن بلغ 800 ألف أسير، أي ما نسبته 25% من أبناء شعبنا،وأنه حتى منتصف شهر أيلول 2010، بلغ عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية ما يقارب8500 أسير وأسيرة موزعين على 25 سجناً ،في ظروف اعتقالية في غاية الصعوبة من نقص في الدواء وتفشي الامراض .

ودعت الجبهة الى تكثيف الحملات الدولية المساندة للاسرى ،داعية المنظمات الدولية وفي مقدمتها الصليب الأحمر الدولي التدخل العاجل وإرسال لجان تحقيق إلى السجون للاطلاع على ممارسات الاحتلال العدوانية ضد الأسرى ،والزام حكومة الاحتلال بالقرارات والمواثيق الدولية ومعاملتهم كأسرى حرب تنطبق عليهم الاتفاقات الدولية والمواثيق الانسانية .

كما دعت الجبهة القيادة الفلسطينية الى ادراج قضية الاسرى على سلم اولوياتها في المفاوضات ،والتمسك بالافراج عنهم دون قيد أوشرط .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً