بيان جماهيري صادر عن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في الذكرى الثالثة والخمسين للنكبة

admin
admin 2008/11/16
Updated 2008/11/16 at 11:37 صباحًا

يا جماهير شعب الانتفاضة الماجدة ….

  اليوم هو يوم الذكرى الكبرى للنكبة الكبرى ، تلك النكبة التي حلت بشعبنا الفلسطيني ، وادت الى ترحيله وتشريده عن ارضه ووطنه على ايدي الغزاة المستوطنين الصهاينة الذين اغتصبو ارضنا و صادروها ، ومنذ ذلك التاريخ لعام 1948 ، والذي اصبح عنوانا للتشرد ، حيث شهد بلورة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني . مازال شعبنا يعاني ظروفا قاسية وقهرية ، جراء الاعتداءات و المؤمرات التي حيلت ضده طيلة السنوات الماضية ، الا انه لازال مصمم على الاستمرار في نضالاته وتضحياته حتى نيل حقوقه الوطنية والسياسية بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

يا جماهير شعبنا المناضل ……

  تمر علينا الذكرى الثالثة والخمسين للنكبة ، وشعبنا الفلسطيني يعاني ظروفا عصيبة ، حيث يتعرض للقتل و الابادة وتدمير البيوت على ايدي حكومة شارون الارهابية .

  فليس من قبيل المصادفة ان تتزامن هذه الممارسات الارهابية مع ذكرى النكبة ،هذه السياسية و الاجراءات الاسرائيلية الوحشية تاتي استمرارا لسياسة الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة ولتزيد من معاناة شعبنا الفلسطيني من اجل محاولة تركيعه و ترويضه ليتماشى مع المخططات الاسرائيلية الرامية الى شطب الحقوق الوطنية العادلة للشعب الفلسطيني . الا ان هذه السياسات و الاجراءات لن تزيد شعبنا الا اصرارا وتمسكا بحقوقه الوطنية .

يا جماهير شعبنا المكافح……

   ان انتفاضتكم الماجدة والتي تاتي استمرارا لانتفاضات شعبنا الفلسطيني على مدار السنوات الماضية هي التعبير الملموس عن عظمة هذا الشعب وعظمة تضحياته التي لا تلين لها قناة ، واستمرار هذه الانتفاضة بزخم جماهيري متواصل افقدت قوات الاحتلال الاسرائيلي وساساته صوابهم ، مما دفعهم الى استخدام كافة الوسائل العسكرية واتباع كافة الاساليب البربرية من قتل وتدمير بهدف النيل من ارادة وعزيمة شعبنا وسلطته وقواه الوطنية والاسلامية ، وكل ذلك على مرآى ومسمع العالم باسره وفي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية التي تبارك كل اشكال الغطرسة والعدوان الاسرائيلي ، فالشعب الذي صمد امام كل المحن وتصدى لكافة المؤامرات ، كفيل بصموده وارادته الفولاذية ان يسقط رهان الارهابي شارون وحكومته الارهابية .

يا جماهير شعبنا البطل……

اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وفي ظل تفاقم الاوضاع والتصعيد العسكري البربري الاسرائيلي ضد ابناء شعبنا، فاننا في الوقت الذي ندين فيه مجمل هذه السياسات الاسرائيلية ، نحمل الولايات المتحدة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن كل هذه الاعمال ، وذلك لاتخاذها موقفا منحازا لاسرائيل بالكامل وفي ذات الوقت فاننا ندعو المجتمع الدولي وبخاصة الدول الاوروبية الى تحمل مسؤولياتها الانسانية والتاريخية وذلك من خلال التحرك النشط و الفعال في كافة المحافل الدولية لمناقشة الاوضاع الخطرة التي يتعرض لها شعبنا وضرورة العمل الجاد على ارسال قوات حماية دولية وذلك لتوفير الحماية لشعبنا وانقاذه من الممارسات الاسرائيلية اليومية و الوحشية ، اضافة الى ضرورة الادانة الواضحة لمجمل الممارسات الاسرائيلية ، كما اننا ندعو الشعوب العربية للتحرك الجماهيري والضغط على حكوماتها من أجل تقديم الدعم السياسي والمالي والضروري لتدعيم صمود شعبنا . وعلى الصعيد الفلسطيني فاننا في الوقت الذي نثمن فيه الوحدة الوطنية الميدانية التي جسدتها الانتفاضة فاننا ندعوا السلطة الوطنية الى الشروع الفوري بحوار وطني جاد والذي من شأنه ان يوفر الاجواء والناخات لادخال الاصلاحات الادارية ومحاربة الفساد وتشكيل حكومة وحدة وطنية على قاعدة برنامج سياسي واضح يقوم على اساس القواسم المشتركة ، كذلك العمل على  صياغة برنامج وطني يكون كفيل لمعالجة الاخطاء ، مما يساعد على اسناد الانتفاضة بزخم جماهيرى بعيد عن كل الاشكال التي من شأنها اضعاف التحرك الجماهيري .

اخيرا اننا ندعو ان تكون هذه الذكرى محطة للوقوف الجاد امام المعطيات والمتغيرات والاوضاع الجديدة، ولنحاول وبكل جدية ازالة كل أثار هذه النكبة ومختلف اثار العدوان والتنكيل التي ما زال شعبنا الصامد يمر بها .

المجد  والخلود لشهدائنا الابرار

الشفاء العاجل لكافة الجرحى

والحرية لاسرانا ومعتقلينا البواسل

المكتب السياسي

لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

 

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً