د.غوشه يلتقي السفير الصيني لدى السلطة الفلسطينية

2009/01/18
Updated 2009/01/18 at 2:58 مساءً

د.غوشه يلتقي السفير الصيني لدى السلطة الفلسطينية

رام الله / التقى الدكتور سمير غوشه الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وخالد العزة عضو المكتب السياسي للجبهة ومسؤول دائرة العلاقات السياسية، برام الله أمس الاثنين سفير جمهورية الصين الشعبية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية يانغ وي قوة ومستشاره لين تشه مينغ.حيث اطلع الدكتور غوشه السفير الصيني على أخر تطورات العدوان الإسرائيلي الوحشي على أهلنا بقطاع غزة واستهداف المدنيين الأبرياء، من أطفال ونساء وشيوخ، الى جانب حجم الدمار الواسع الذي سببه العدوان الغاشم، مشدداً على أهمية الدور الصيني على كافة المستويات والمحافل السياسية الدولية من اجل وقف العدوان الغاشم وانسحاب القوات الإسرائيلية الفوري من قطاع غزة، مؤكداً على ان القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني يتطلع الى الدور الصيني انطلاقاً من دعم الصين الثابت والدائم لحقوق شعبنا، ورؤيتها الى مبدأ الشعوب بتقرير مصيرها.وما يتطلبه ذلك من ضرورة وأهمية هذا الدور للصين في ظل هذه الأوضاع وتصاعد العدوان.من جانبه أوضح السفير الصيني، الى ان بلاده تنظر بخطورة الى العدوان الاسرئيلي، مشدداً على ان الصين تبذل جهودها ومساعيها لوقف العدوان وانها تسعى باستمرار لتقديم العون والمساعدة للشعب الفلسطيني بخاصة لأهالي قطاع غزة، الذين يعيشون اوضاعاً مأساوية على مختلف الصعد والاغاثية والصحية.هذا واتفق الجانبان على استمرار اللقاءات وتعزيز العلاقات.

دائرة الثقافة والاعلام

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً