وفد من النضال الشعبي يلتقي العربية الفلسطينية برفح ويعربان عن استيائهما من تأجيل جلسات الحوار الوطني

2009/02/21
Updated 2009/02/21 at 10:11 صباحًا

وفد من النضال الشعبي يلتقي العربية الفلسطينية برفح ويعربان عن استيائهما من تأجيل جلسات الحوار الوطني

رفح / عبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني والجبهة العربية الفلسطينية عن استيائهما من تأجيل جلسات الحوار الوطني الذي كان مقرراً بدئه في العاصمة المصرية في الثاني و العشرين من شهر شباط الحالي, مطالبين أن يكون الحوار الوطني الشامل على رأس أولويات الفصائل الفلسطينية، للخروج من حالة الانقسام وتمتين الجبهة الداخلية لمواجهة كافة التحديات التي تهدد المشروع الوطني برمته.

جاء ذلك خلال زيارة وفد قيادي من جبهة النضال الشعبي ترأسه أنور جمعة عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي لمقر الجبهة العربية الفلسطينية حيث كان في استقبالهم رسمي أبو العنين عضو اللجنة المركزية وقيادة الجبهة العربية الفلسطينية برفح.

وأكدت الجبهتان أن المشروع الوطني الفلسطيني سينتصر رغم كل التحديات و المخاطر التي تواجه شعبنا وقضيته الوطنية على كافة الأصعدة ،و ذلك بفضل إصرار شعبنا على التمسك بوحدته و قوة إرادته و نضاله ومقاومته و حفاظه على ثوابته وحقوقه الوطنية، و بإصراره على الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا ،رائدة نضاله التحرري و قائدة مشروعه الوطني.

وطالبت الجبهتان بالعمل على توفير عوامل النجاح للمساعي التي يبذلها الأشقاء في مصر لإنجاز الحوار الوطني ،و ضرورة توفير مناخات ايجابية ووقف الحملات الإعلامية، والابتعاد عن كل الممارسات و الإجراءات التي تعكر الأجواء الداعية لإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة الوطنية لمواصلة طريق البناء و التحرر الوطني. 

و دعت الجبهتان إلى تكاتف الجهود على الصعيدين الرسمي و الشعبي من أجل أعمار ما دمره الاحتلال بغزة، خاصة في ظل فداحة حجم الكارثة التي ألمت بأهلنا في غزة، و التي خلفت أوضاعاً مأساوية في كافة جوانب الحياة.

وثمنت الجبهتان جهود مصر الشقيقة التي تبذلها لرأب الصدع الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية, داعيتان إلي تغليب المصلحة الوطنية العليا لشعبنا الفلسطيني.

واتفقت الجبهتان على مواصلة اللقاءات المشتركة وتفعيل الحوار المشترك مع كافة الفصائل، وتنسيق الفعاليات الوطنية والنشاطات الجماهيرية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً