كتلة نضال المرأة بشمال غرب القدس تعقد اجتماعا وتعرب عن قلقها من سياسة التوسع الاستيطاني في القدس

2009/02/25
Updated 2009/02/25 at 12:22 مساءً

 

كتلة نضال المرأة بشمال غرب القدس تعقد اجتماعا وتعرب عن قلقها من سياسة التوسع الاستيطاني في

القدس

القدس /أعربت كتلة نضال المرأة الذراع النقابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عن قلها من استمرار سياسة التوسع الاستيطاني وخصوصا باتجاه مدينة القدس، وعملية التطهير العرقي التي تقوم بها حكومة الاحتلال تجاه المدينة.

وأضافت سلوى منصور سكرتير الكتلة في شمال غرب القدس خلال اجتماع عقدته الكتلة، على ضرورة مشاركة المرأة الفلسطينية وبقوة في كافة الفعاليات والأنشطة للدفاع عن المدينة المقدسة في وجه آلة الدمار الإسرائيلية.

وأوضحت منصور أن المرأة الفلسطينية أثبتت بنضالها على أرض الواقع أنها تدافع عن حقها في الحياة الكريمة, وأن دورها تحت الاحتلال مثال تاريخي يحتذى به، فهي تعمل للحفاظ على تعزيز وتمكين النمو الشخصي والفكري لأطفالها من أجل تحقيق التماسك العائلي والمجتمعي.

وأشارت منصور أن المرأة الفلسطينية تساوت مع الرجل في النضال على أرض الواقع من أجل تحقيق حلم ستصله في جميع المجالات بعد قيام دولة فلسطينية تطبق فيها حقوق الإنسان كاملة.

هذا وناقش الاجتماع الأوضاع النقابية للكتلة في قرى شمال غرب القدس، حيث ستعمل الكتلة على تنظيم العديد من ورشات العمل والندوات بالتعاون مع المؤسسات النسوية، الأمر الذي يعزز دور المرأة ومكانتها، ويجعلها قادرة على الانخراط في المجتمع.وتقدمت الكتلة بالتحية لكافة نساء الوطن الصامدات والمناضلات.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً