النضال الشعبي ترحب بالأجواء الايجابية لأولى جلسات الحوار وتثمن الدور المصري

2009/02/28
Updated 2009/02/28 at 11:10 صباحًا

النضال الشعبي ترحب بالأجواء الايجابية لأولى جلسات الحوار وتثمن الدور المصري

رام الله/ رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بالأجواء الايجابية التي سادت أولى جلسات الحوار الوطني بالقاهرة، وثمنت الجبهة الدور المؤثر والهام للشقيقة مصر لرعايتها الحوار الوطني، وبذلها كافة الجهود لإنجاحه.

وأكد عوني أبو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة سكرتير دائرة الثقافة والإعلام المركزي، أن ذلك يعتبر بشرى لجميع جماهير شعبنا بقرب إنهاء حالة الانقسام والشروع بترتيب البيت الداخلي الفلسطيني.

وأضاف أبو غوش أن روح المسؤولية العالية تتطلب من الكل الفلسطيني العمل والخلوص بنتائج ايجابية والاتفاق حول كافة القضايا وتذليل العقبات وعدم التوقف أمام صغائر الأمور في ظل ما تتطلبه المرحلة من لحمة وطنية فلسطينية نشهدها على الأرض بعودة الوحدة وإنهاء الانقسام للتفرغ لمواجهة مخططات الاحتلال وجناحه المتطرف المتزعم للعقلية الاستيطانية ومصادرة الأراضي.

وأوضح أبو غوش ندرك حجم القضايا المطروحة على مائدة الحوار ونقدر حجم تلك الملفات من موضوع الحكومة، والانتخابات، وبناء الأجهزة الأمنية ومنظمة التحرير، لكن الإرادة الصلبة والنية الصادقة وجعل أولى مهماتنا مواجهة التحديات، ستعزز من نجاح الحوار واغنائه، مشددا على أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة وفق التمثيل النسبي الكامل،وما يتطلبه ذلك من بذل كافة الجهود من اجل تعزيز دور ومكانة النظام السياسي الفلسطيني واستقراره على قاعدة الديمقراطية والتعددية السياسية.

وأكد أبو غوش على أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لكافة أبناء شعبنا، وإنها إطار جبهوي عريض الذي تنضوي تحت سقفه كافة القوى والفصائل، وعلى حركتي حماس والجهاد الانضمام إليها ضمن اتفاق القاهرة في آذار 2005 ووثيقة الوفاق الوطني، محذرا من إهدار الفرص المتاحة لتحقيق تطلعات شعبنا باستعادة الوحدة الوطنية واستنهاض أوضاعنا.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً