شباب النضال الفلسطيني بسوريا ينظم ندوة وورشة عمل لكادره تحت عنوان دور الشباب العربي في خدمة القضايا

2009/04/11
Updated 2009/04/11 at 11:58 صباحًا

 

شباب النضال الفلسطيني بسوريا ينظم ندوة وورشة عمل لكادره تحت عنوان دور الشباب العربي في

خدمة القضايا العربية ،والنظام الداخلي واهداف اتحاد الشباب

دمشق /نظم اتحاد شباب النضال الفلسطيني في سوريا ندوة وورشة عمل لأعضائه،وذلك لمناسبة بمناسبة القدس عاصمة للثقافة العربية 2009 و بمناسبة الذكرى ال33 ليوم الأرض الفلسطيني تحت عنوان ( دور الشباب العربي في خدمة القضايا العربية) ،بالتعاون مع (منسقيه شباب الأحزاب العربية نموذجا”).

 وحاضر بالندوة الرفيق عبدالله منيني عضو الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية مسؤول الشباب , حيث تطرح على دور الشباب العربي واهمية توعيتهم لخلق جيل شبابي واعي قادر على التعرف على قضاياه ،وتحمل اتلمسوؤلية لنصرتها والدفاع عنها .

واشاد منيني بالدور الذي يقوم به الشباب الذيت يعتبروا الركيزة الاولى ومن اهم ركائز امتنا وهم املها وبناة غدها .

و بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين و الأمة العربية،ثم رحب الرفاق بالاتحاد بالرفيق المحاضر عبد الله منيني ،وبدور مسقية الشباب العرب و أدار الندوة والورشة الرفيق سمير حسن سكرتير اتحاد شباب النضال فرع سوريا.

وعلى صعيد اخر نظم الاتحاد ورشة عمل بعنوان ( النظام الداخلي و أهداف إتحاد شباب النضال الفلسطيني) ،و وحاضر بها الرفيق أحمد إبراهيم عضو قيادة الساحة السورية للجبهة .

و استعرض الرفيق نشاطات الإتحاد داخل الوطن و خارجه و  دور الإتحاد في القضايا التي تهم شعبنا داخل الوطن و الدور الكبير الذي يضطلع به الإتحاد و أعضائه في استخدام كل أشكال المقاومة و الاحتجاج و الاعتصام،والمشاركة بكافة الفعاليات الوطنية ومقاومة الاحتلال وجدار الفصل العنصري  .

و ناقش المشاركون في الورشة النظام الداخلي و مدى ملائمته لمتطلبات الشباب الفلسطيني داخل الإتحاد .و بنهاية الورشة و الندوة تم تخصيص الوقت و فتح الباب للمداخلات و الأسئلة .

و حضر الندوة و الورشة عدد من الرفاق أعضاء الإتحاد من كل المخيمات  الفلسطينية في سوريا.

و في نهاية الورشة توجه المشاركون ببرقية تحية إلى شعبنا الفلسطيني داخل الوطن و في كل أماكن تواجده و إلى الرفيق الدكتور سمير غوشة الأمين الأمين للجبهة، والرفاق أعضاء المكتب السياسي و اللجنة المركزية ،و وكافة كوادر وأعضاء الجبهة أينما تواجدوا.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً