النضال الشعبي تطالب بالتدخل لوقف الانتهاكات الاسرائيلية بحق الاسرى خلال اجتماع كادرها بطولكرم

2009/04/13
Updated 2009/04/13 at 2:53 مساءً

 

النضال الشعبي تطالب بالتدخل لوقف الانتهاكات الاسرائيلية بحق الاسرى خلال اجتماع كادرها بطولكرم

طولكرم /عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم اجتماعا لكوادرها في بلدة نزلة عيسى شمال طولكرم بحضور محمد علوش سكرتير الجبهة في المحافظة ،حيث تناول الاجتماع الأوضاع السياسية والتنظيمية والجماهيرية.

 وأكدت الجبهة خلال اجتماعها على أهمية حل كافة الخلافات والمعيقات التي تعترض مسيرة الحوار الوطني من اجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية .

وطالبت الجبهة بأهمية تعزيز المشاركة الشعبية والجماهيرية في الفعاليات الوطنية والاستعداد لإحياء الفعاليات الخاصة بيوم الأسير الفلسطيني والتي تصادف في السابع عشر من نيسان ،مؤكدة أن قضية الأسرى والمعتقلين يجب أن تبقى على رأس سلم أولويات القيادة الفلسطينية وفصائل العمل الوطني والإبقاء على قضيتهم قضية حيّة في الوجدان الشعبي وفي حجم المشاركة الشعبية لتعزيز معنويات وصمود المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وأشارت الجبهة في هذا السياق إلى الانتهاكات والإجراءات التي يتعرض لها الأسرى من قبل الاحتلال وادرات سجونه ومعتقلاته الفاشية، مطالبة المؤسسات الدولية ومنظمة الصليب الأحمر الدولية للتدخل العاجل لوقف الإجراءات والانتهاكات بحق الأسرى والمخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية واتفاقية جنيف الرابعة وخصوصا في ظل الهجمة الممنهجة التي يتعرض لها الأسرى وذويهم عند الزيارات .

وناقشت الجبهة خلال اجتماعها نتائج جولتي الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة واستعرضت مواقف الجبهة من مختلف القضايا ونتائج اجتماعات اللجان الخمس، حيث أكدت أن الحوار الوطني الفلسطيني الشامل هو وحده الكفيل باستعادة وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة حركته الوطنية وخصوصا في ظل الهمجة الاحتلالية والاستيطانية المتواصلة على طول الراضي الفلسطينية المحتلة وفي القلب منها مدينة القدس المحتلة التي تتعرض لأوسع وأشرس هجمة استيطانية منذ احتلالها في العام 1967 بالتوازي مع إجراءات التهويد والاسرلة ومصادرة الأراضي وهدم المنازل وبناء البؤر والتجمعات الاستيطانية، واستفزازات قطعان المستوطنين المنظمة والمترافقة مع التعزيزات العسكرية الاحتلالية في القدس ومحيطها وحرمان أبناء شعبنا من الوصول إلى مدينتهم المقدسة .

وأكدت الجبهة أن إنجاح الحوار مطلب وطني وان على الجميع أن يتحمل مسؤولياته الوطنية وان يحرص على المصلحة الوطنية العليا وعلى تغليب التناقض الرئيسي مع الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً