في الذكرى الثانية والاربعون لانطلاقة النضال الشعبيقيادات العمل الوطني والاسلامي بغزة تضع أكليل الزهو

2009/07/15
Updated 2009/07/15 at 2:54 مساءً

 

في الذكرى الثانية والاربعين لانطلاقة النضال الشعبي قيادات العمل الوطني والاسلامي بغزة تضع أكليل الزهور على أضرحة الشهداء

غزة/  شارك ممثلو فصائل العمل الوطني والإسلامي بغزة، جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في إحياء ذكرى انطلاقتها الـ42 وأكد قادة الفصائل الفلسطينية في كلماتهم أهمية طي صفحة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر، والتحديات التي تواجه الشعب و قضيته الوطنية .
وقام قادة فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة بوضع أكاليل من الزهور على أضرحة الشهداء خلال زيارة لمقبرة الشهداء في الشيخ رضوان بمدينة غزة نظمتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في إطار سلسلة الفعاليات و النشاطات لإحياء ذكرى الانطلاقة.
ووضع المشاركون في الزيارة أكاليل من الزهور على أضرحة الشهداء: أحمد ياسين ونبيل القبلاني وأبو أحمد حلب وإسماعيل أبو شنب وخالد الدحدوح وجيفارا غزة وجهاد العمارين ووسيم وفارس شابط و محمود الرواغ، مستذكرين كافة شهداء الشعب الذي ضحوا أرواحهم دفاعاً عن ثرى الوطن ومن أجل قضية شعبنا الوطنية.
وافتتح محمود الزق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الزيارة بكلمة ترحيبية شكر فيها الحضور، وأكد على أن افتتاح فعاليات الانطلاقة بزيارة أضرحة الشهداء يأتي تأكيداً من الجبهة بأنها ستبقى مخلصة و وفية للمبادئ و الأهداف التي انطلقت من أجلها، والتي ضحى في سبيلها الشعب الفلسطيني بالغالي والنفيس وبخيرة أبنائه.

وتحدث خلال الزيارة الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح و أيمن طه القيادي في حركة حماس و نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي .
وأشاد الأغا في كلمته بالدور المتميز لجبهة النضال في كافة مراحل الثورة الفلسطينية، مثمناً مواقفها الوحدوية وجهودها في توحيد الصف الفلسطيني و حذر من مخاطر استمرار الانقسام وأعرب عن أمله في أن تنتهي حالة الانقسام في القريب العاجل و أن يتم التوصل لاتفاق يعيد اللحمة و الوحدة لشطري الوطن .
وقال أيمن طه أن لدى حماس نوايا صادقة لإنجاح الحوار و التوصل إلى اتفاق لأن استمرار الانقسام يضر بالقضية الوطنية ويهدد مستقبل شعبنا، وتقدم بالتهاني لقيادة وكوادر جبهة النضال بمناسبة الانطلاقة، وأشاد بالتضحيات الجسام التي قدمها الشعب من اجل نيل الحرية و الاستقلال .
من جهته أكد الشيخ نافذ عزام أن الوحدة الوطنية هي طريق الانتصار، وطالب القوى الفصائل بتوفير كل عوامل النجاح للحوار الوطني الشامل و الابتعاد عن كل ما من شأنه توتير الساحة الداخلية و قال أن مواجهة عدوان الاحتلال تتطلب توحيد الصفوف و حشد كل طاقات و إمكانات الشعب ليكون قادرا على تحقيق الانتصار .
و أشاد المتحدثون بمناقب الشهداء وتضحياتهم الجسام من اجل حرية وكرامة الوطن و الإنسان و
ابرقوا التحيات للدكتور سمير غوشة الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ولقيادة وكوادر وأعضاء الجبهة في الوطن والشتات بمناسبة الانطلاقة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً