هيئة العمل الوطني برفح تدعو لاعادة النظر بالاوضاع الفلسطينية وانجاح الحوار الوطني وتتقدم بالتهنئة لل

2009/07/30
Updated 2009/07/30 at 7:21 صباحًا

 

هيئة العمل الوطني برفح تدعو لاعادة النظر بالاوضاع الفلسطينية وانجاح الحوار الوطني وتتقدم بالتهنئة

للنضال الشعبي لمناسبة انطلاقتها الثانية والاربعين

رفح / دعت هيئة العمل الوطني بمحافظة رفح إلى إعادة النظر بمجمل الاوضاع الداخلية الفلسطينية ،و تقييم المرحلة السابقة و تصويب مواطن الخلل و معالجة الأخطاء ،وذلك عبر الحوار الوطني الشامل للتوصل إلى اتفاق وطني ينهي حالة الانقسام و يعيد الوحدة و اللحمة لشطري الوطن ،و يحشد كافة طاقات و إمكانات شعبنا في مواجهة التناقض الرئيس المتمثل بالاحتلال و سياساته العنصرية المتطرفة.

واكدت على الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا و إعادة الاعتبار لمؤسساتها و أطرها الشعبية ،مطالبة بإيلاء المزيد من الاهتمام  بأوضاع اللاجئين و الأسرى و أسر الشهداء و العاطلين عن العمل و المتضررين من عدوان الاحتلال .

وجاء ذلك في بيان اصدرته الهيئة وصل “نضال الشعب ” نسخة منه لمناسبة الذكرى الثانية والاربعين لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،وتقدمت الهيئة بالتحية إلى الرفيق الأمين العام الدكتور سمير غوشة و إلى أعضاء المكتب السياسي و اللجنة المركزية و لكافة كوادر و أعضاء و مناضلي الجبهة و نستذكر شهداء شعبنا و شهداء الجبهة و الأسرى و الجرحى البواسل.

واكدت الهيئة  أن جبهة النضال كانت  ومازالت  من المنحازين للعمل الوطني المشترك و من الداعين للوحدة الوطنية التي هي مصدر قوة شعبنا و سبيله للانتصار،واضافت هذا الفصيل الوطني الفلسطيني الذي جاءت انطلاقته من قلب مدينة القدس في الخامس عشر من شهر تموز عام 1967م ليعلن النضال ضد احتلال أرضنا ،و سلب حقوق شعبنا و شارك كفصيل أساسي من  فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في كافة ميادين الكفاح الوطني، و في جميع معارك الثورة الفلسطينية ،دفاعا عن حقوق شعبنا و حفاظاً على الهوية الوطنية، و حمايتها من كل أشكال الطمس و التذويب و الإلحاق ، و على أرض الوطن شاركت الجبهة في بناء السلطة الوطنية الفلسطينية و ساهمت بفعالية في نشاطات الانتفاضة الشعبية .

وفيما يلي نص البيان :

بيان صادر عن هيئة العمل الوطني برفح

بمناسبة الذكرى الثانية و الأربعين لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

 

يا جماهير شعبنا العظيم :

تحل بنا هذه الأيام ذكرى مناسبة وطنية عظيمة  يعتز بها كل مناضلي شعبنا وكل الأحرار في العالم إنها الذكرى الثانية و الأربعين لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني هذا الفصيل الوطني الفلسطيني الذي جاءت انطلاقته من قلب مدينة القدس في الخامس عشر من شهر تموز عام 1967م ليعلن النضال ضد احتلال أرضنا و سلب حقوق شعبنا و شارك كفصيل أساسي من  فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في كافة ميادين الكفاح الوطني و في جميع معارك الثورة الفلسطينية دفاعا عن حقوق شعبنا و حفاظاً على الهوية الوطنية و حمايتها من كل أشكال الطمس و التذويب و الإلحاق ، و على أرض الوطن شاركت الجبهة في بناء السلطة الوطنية الفلسطينية و ساهمت بفعالية في نشاطات الانتفاضة الشعبية و كانت جبهة النضال دوما من المنحازين للعمل الوطني المشترك و من الداعين للوحدة الوطنية التي هي مصدر قوة شعبنا و سبيله للانتصار .

يا جماهير شعبنا الصامد :

تأتي ذكرى انطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني هذا العام و المشروع الوطني يمر بتحديات جسيمة و مخاطر جمة فمن جهة يواصل الاحتلال حربه وعدوانه على شعبنا قتلاً و دماراً حصاراً و استيطاناً و تهويداً للقدس و من جهة أخرى استمرار حالة الانقسام الداخلي التي ألحقت أضراراً فادحة بقضية شعبنا و زادت من معاناته .

إننا في هيئة العمل الوطني بمحافظة رفح ندعو إلى إعادة النظر بمجمل أوضاعنا الداخلية و تقييم المرحلة السابقة و تصويب مواطن الخلل و معالجة الأخطاء وذلك عبر الحوار الوطني الشامل للتوصل إلى اتفاق وطني ينهي حالة الانقسام و يعيد الوحدة و اللحمة لشطري الوطن و يحشد كافة طاقات و إمكانات شعبنا في مواجهة التناقض الرئيس المتمثل بالاحتلال و سياساته العنصرية المتطرفة كما ندعو إلى الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا و إعادة الاعتبار لمؤسساتها و أطرها الشعبية و نطالب بإيلاء المزيد من الاهتمام  بأوضاع اللاجئين و الأسرى و أسر الشهداء و العاطلين عن العمل و المتضررين من عدوان الاحتلال .

يا جماهير شعبنا الباسل :

في ذكرى انطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ال42 نتوجه بالتحية إلى جماهير شعبنا و إلى الرفيق الأمين العام الدكتور سمير غوشة و إلى أعضاء المكتب السياسي و اللجنة المركزية و لكافة كوادر و أعضاء و مناضلي الجبهة و نستذكر شهداء شعبنا و شهداء الجبهة و الأسرى و الجرحى البواسل ونعاهد أن نصون وحدة شعبنا و أن يستمر نضالنا حتى تحقيق الأهداف الوطنية لشعبنا و استعادة كامل حقوقه في العودة و الحرية و تقرير المصير و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة و عاصمتها القدس .

عاشت منظمة التحرير الفلسطينية رائدة الكفاح الوطني

عاشت انطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

المجد للشهداء و الحرية للأسرى و النصر لنضال شعبنا

هيئة العمل الوطني

محافظة رفح

9-تموز 2009    

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً