د.مجدلاني : إنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية ضرورة ملحة لحماية المشروع الوطني بكلمة وجهها لاج

2009/08/17
Updated 2009/08/17 at 7:24 صباحًا

 

د.مجدلاني : إنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية ضرورة ملحة لحماية المشروع الوطني بكلمة

وجهها لاجتماع  قيادة فرع الجبهة بمحافظة خانيونس

خانيونس / أكد الدكتور أحمد مجدلاني الأمين العام للجبهة أن إنهاء الإنقسام الداخلي و استعادة الوحدة الوطنية ضرورة وطنية ملحة لحماية المشروع الوطني و صون حقوق شعبنا، ولمواجهة كل التحديات و المخاطر التي تهدد قضيتناالوطنية.

 داعياً إلى تغليب المصلحة الوطنية و التمسك بالحوار الوطني الشامل كخيار لابديل عنه لإنهاء حالة الانقسام التي أضرت بالمشروع الوطني و زادت من معاناة شعبنا .

جاء ذلك في كلمة عبر الهاتف وجهها لدكتور مجدلاني لاجتماع قيادة فرع الجبهة بمحافظة خانيونس بحضور عبد العزيز قديح عضو المكتب السياسي للجبهة و سكرتير اللجنة التنظيمية في قطاع غزة .

وأكد المجدلاني أن الجبهة ستواصل نضالها الوطني و ستعمل على تعزيز التحالفات الوطنية في إطار الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني منظمة التحرير الفلسطينية، واستنهاض وتفعيل مؤسساتها ودوائرها ، و ستواصل جهودها لتهيئة الأجواء المناسبة لعودة الحوار الوطني الشامل وسبل نجاحه لتحقيق المصالحة الوطنية و طي صفحة الانقسام.

 و على الصعيد التنظيمي الداخلي قال مجدلاني أن الجبهة ستعمل على تعزيز نهج الممارسة الديمقراطية والحياة الحزبية في اطر وهيئات ومؤسسات الجبهة وانتظام عملها وفقا للنظام الداخلي وكل ما من شأنه تطوير عمل الجبهة و بما يخدم قضايا شعبنا .

من جهته طالب عبد العزيز قديح بدعم صمود الشعب الفلسطيني في شتى أماكن تواجده و خاصة في قطاع غزة الذي يتعرض لحصار جائر و عدوان متواصل من الاحتلال .

 ودعا قديح إلى  التراجع عن  الإجراءات و الممارسات التي تعمق فجوة الانقسام و إغلاق ملف الاعتقال السياسي ،و التوقف الفوري عن التحريض الإعلامي، و ضرورة الالتزام بالقانون الفلسطيني و صون الحريات العامة و احترام حقوق الإنسان ،وأهمية حشد كل طاقات و إمكانات شعبنا و توحيد صفوفه لمواحهة المخاطر الجسام التي تهدد أمن و مستقبل شعبنا .

و تم خلال الاجتماع استعراض الأوضاع التنظيمية في المناطق و الفرع و مناقشة آخر المستجدات التنظيمية في محافظة خانيونس و سبل استنهاض و تطوير العمل التنظيمي و تم تدارس خطة العمل للمرحلة القادمة و آليات تنفيذها .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً