النضال الشعبي قيام جنود الاحتلال بقتل الفلسطنيينوسرقة أعضائهم البشرية جريمة أخلاقية

2009/08/19
Updated 2009/08/19 at 11:53 صباحًا

النضال الشعبي قيام جنود الاحتلال بقتل الفلسطنيين وسرقة أعضائهم البشرية جريمة أخلاقية

رام الله / قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني،أن ما كشفته صحيفة “افتون بليديت” السويدية حول قيام جنود الاحتلال بقتل الفلسطنيين وسرقة أعضائهم البشرية هي جريمة أخلاقية وإنسانية جديدة ،تضاف إلى سجل قوات الاحتلال الاسرائيلي ،ودليلا على مدى الوحشية والاجرام والارهاب المنظم الذي تمارسه بحق أبناء شعبنا المدنيين العزل .

وأضافت الجبهة أن ممارسات جيش الاحتلال الاسرائيلي وقيامه بالجرائم الخطيرة ، يأتي في سياق الجريمة المنظمة وإرهاب الدولة المنظم ،مما يتطلب من كافة المؤسسات الحقوقية التحرك وفضح جرائم الاحتلال ،ورفع الدعاوي القضائية لملاحقة جنود الاحتلال ومحاكمتهم على تلك الجرائم .

وأوضحت الجبهة أنه يجب شن حملة دولية فلسطينية وعربية على مختلف الصعد ،لفضح جرائم جنود الاحتلال منددة بالصمت الدولي ازاء تلك الجرائم التي تدل على أن شعبنا يواجه وحوشا أدمية مفترسة ،تتحلى بالسقوط الاخلاقي وتتجرد من كافة الصفات البشرية .

وعلى صعيد اخر أكدت الجبهة أن استمرار ما يسمى “بالهجرة اليهودية لاسرائيل “،حيث وصل 366 مهاجرا ،ومن المتوقع وصول 4000 حتى نهاية هذا العام ،وأغلبهم من الشبان الذي سيلتحقون بجيش الاحتلال ،امر خطيرا ودليلا على استمرار حكومة الاحتلال بتحديها للمجتمع الدولي ولكافة القوانين الدولية .

وطالبت الجبهة جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ،وكافة المؤسسات الحقوقية والانسانية ،ووسائل الاعلام ،بالعمل على توثيق جرائم جنود الاحتلال،ونشر حقيقة ما تسمى “بالديمقراطية الاسرائيلية “للعالم .

وأكدت الجبهة أننا أمام تحديات خطيرة تفرضها حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة ،مما يتطلب توحيد الجهد الفلسطيني بانهاء الانقسام واعادة الوحدة،وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني في اقرب وقت ممكن ،بالحوار الوطني الشامل ،لنتفرغ بكافة الوان الطيف السياسي الفلسطيني وبيد واحدة ولغة واحدة من مخاطبة العالم والتصدي لممارسات حكومة الاحتلال النازية  .

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً