المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي يقوم بجولة تفقدية لمحافظة طولكرم

2009/09/05
Updated 2009/09/05 at 8:25 صباحًا

 

المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي يقوم بجولة تفقدية لمحافظة طولكرم

طولكرم/قام وفد من أعضاء المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني من قطاع غزة والقدس بجولة تفقدية في محافظة طولكرم وضم الوفد كل من عوني أبو غوش وعبد العزيز قديح ورفيق أبو ضلفة أعضاء المكتب السياسي وعاطف السويركي عضو اللجنة المركزية وشملت الجولة لقاءا مع محافظ طولكرم العميد طلال دويكات في مقر المحافظة حيث رحب العميد دويكات بوفد جبهة النضال مثمنا حرص الجبهة ودورها الوطني في صون الوحدة الوطنية وحماية ثوابت المشروع الوطني وقدم التعازي للجبهة باستشهاد القائد الوطني الكبير د. سمير غوشة الأمين العام للجبهة ومقدما التهاني أيضا بانتخاب الدكتور احمد مجدلاني أمينا عاما للجبهة خلفا لفارس القدس ورفيق درب الشهداء د. سمير غوشة ، واستعرض دويكات أمام الوفد الأوضاع في محافظة طولكرم والانتهاكات الاحتلالية الممنهجة والتعسفية من سياسات الاعتقالات والاجتياحات المتكررة للمدينة ومخيمات وقرى المحافظة مطالبا بالعمل من اجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والالتفاف حول الشرعية وحول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني من اجل مواجهة الاحتلال وإجراءاته التعسفية والإرهابية في كافة أرجاء الوطن ، كما التقى الوفد القوى السياسية وفصائل العمل الوطني والمؤسسات الوطنية بطولكرم وذلك في مقر الجبهة  والقيام بجولة للوقوف عن كثب حول الأضرار الجسيمة التي تتعرض لها مدينة طولكرم نتيجة إقامة المصانع الكيماوية الإسرائيلية ( مصانع الموت ) المقامة على أراضي المواطنين غربي المدينة ، كما قام الوفد بجولة تضامنية مع أبناء شعبنا وأهلنا في المناطق المتضررة من مصادرة الأراضي وإقامة جدار الفصل العنصري في قرى وبلدات المحافظة واطلع الوفد على حجم المعاناة وعلى حجم الجريمة التي ارتكبتها دولة الاحتلال بإقامتها الجدار العنصري في تحدي صارخ للإرادة الدولية ولقرارات الشرعية الدولية واعتداء سافر على الأرض الفلسطينية والإنسان الفلسطيني .

وقام الوفد أيضا بزيارة مقبرة الشهداء ووضعوا إكليلا من الزهور تكريما واستذكارا لشهداء الجبهة وشهداء محافظة طولكرم والشعب الفلسطيني الذين قدموا أرواحهم ودمائهم على طريق درب الحرية والعودة والاستقلال .

والتقى الوفد بقيادة وهيئات جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في المحافظة في مقر الجبهة بطولكرم حيث نظم اجتماع تنظيمي موسع شارك به العشرات من كوادر الجبهة ، وخلال لقاء وفد الجبهة مع محافظ طولكرم تقدم عوني أبو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة بالشكر والتقدير لعطوفة المحافظ على اللفتة الوطنية الكريمة بإطلاق اسم القائد الوطني الخالد د. سميرغوشة على احد شوارع المدينة والذي سيتم الإعلان عنه في احتفال رسمي في الذكرى الأربعين لاستشهاد د. غوشة وتقدم بالشكر أيضا لرئيس البلدية وأعضائها على لفتتهم الكريمة هذه ، واستعرض أبو غوش الأوضاع السياسية على الساحة الفلسطينية مشددا على انه لا بديل أمامنا إلا الاستمرار في الحوار الوطني الشامل بعيدا عن الثنائية والمحاصصة المقيتة وضمن إطار سقف زمني محدد ومتفق عليه على أن يستمر من حيث انتهى الحوار لا أن يبدأ من الصفر موضحا انه إذا تعثرت إمكانية التوصل إلى حل الأزمة الداخلية التي تعصف بالساحة الفلسطينية فانه لا بد لنا من الاحتكام للشعب من خلال إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني داخل الوطن وحيثما أمكن في الشتات وعلى قاعدة التمثيل النسبي الكامل شريطة أن يتم التوافق على ذلك بين كافة القوى بما فيها حركة حماس وتحدث عبد العزيز قديح عضو المكتب السياسي خلال زيارته ولقاءت الوفد حول الأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزة نظرا للحصار الإسرائيلي الجائر والعدوان الهمجي المتواصل من قبل دولة الاحتلال وأهمية قيام السلطة الوطنية وحكومتها الشرعية بدعم صمود أهلنا في القطاع تجسيدا لوحدة الشعب والأرض وترسيخا لقيم التكافل بين شقي الوطن  وأكد رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي للجبهة أن هذه الزيارة تأتي إيمانا بان الوطن وحدة جغرافية واحدة بين شطريه في الضفة الغربية وقطاع غزة وانه لا بد من العودة إلى الحوار لتجسيد الوحدة واللحمة الوطنية وإنهاء الانقسام المسيء لنضالات شعبنا والذي لا يستفيد منه سوى الاحتلال الإسرائيلي ، وانه يجب أن نعمل دائما على اعتبار أن التناقض الرئيسي هو مع الاحتلال ، ودعا إلى إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها المحدد بتاريخ 25/1/2010 وفق ما تم الاتفاق عليه في حوارات القاهرة ، وثمن أبو ضلفة أعمال المؤتمر العام السادس لحركة فتح معتبرا أن تصويب الأوضاع في حركة فتح هو تصويب لمجمل الحركة الوطنية الفلسطينية وفصائلها ومثمنا أيضا انعقاد الجلسة الخاصة للمجلس الوطني الفلسطيني من اجل استكمال عضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وأشاد أبو ضلفة بجهود الرفاق في محافظة طولكرم لنشاطهم وفعالياتهم النوعية وعلاقاتهم الوطنية الوطيدة مع القوى والفعاليات الوطنية في محافظة طولكرم ، وفي هذا الإطار أكد محمد علوش سكرتير فرع الجبهة بطولكرم على أهمية هذه الزيارة من قبل الرفاق من قطاع غزة ومن القدس الذين يزورون طولكرم بعد مشاركتهم في أعمال المجلس الوطني لما لهذه المشاركة من أهمية لتعميق التواصل بين شطري الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة وخصوصا في ظل تواصل حالة الانقسام التي ندينها ونشجبها حيث أكد مواقف الجبهة الوحدوية والمبدئية والثابتة بضرورة استئناف الحوار الوطني الفلسطيني الشامل من اجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على أرضية ما تم الاتفاق عليه في لجان العمل الخمس التي عملت في القاهرة لتذليل العقبات التي تعيق تقدم الحوار الوطني ، وطالب بتصليب الجبهة الداخلية وتمتين العلاقات الوطنية الداخلية وتكريس كل الإمكانات والجهود في مواجهة التناقض الرئيس المتمثل في الاحتلال الإسرائيلي والإسراع في إنهاء الوضع المتأزم في الساحة الفلسطينية بتحمل كافة القوى والفصائل وفي المقدمة منها طرفي الصراع الداخلي حركتي حماس وفتح لمسؤولياتهم الوطنية وإنهاء الأزمة وإنجاح الجهود واحترام وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة مشروعه الوطني الذي تقوده منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ، مثمنا الخطوات التي تم البدء فيها نحو تفعيل وتطوير دوائر ومؤسسات المنظمة وفي طليعتها اللجنة التنفيذية باستكمال عضويتها بالجلسة غير العادية للمجلس الوطني حفاظا عليها كإطار جبهوي عريض يجسد الوحدة الوطنية ويعمل من اجل صونها وحمايتها كصمام أمان وسياج حامي للثوابت الوطنية الفلسطينية ولمسيرة نضال شعبنا لاستعادة حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً