الدكتور مجدلاني يلتقي سكرتيرة اول السفارة الالمانية ويطلعه على اخر المستجدات السياسية

2009/09/10
Updated 2009/09/10 at 1:48 مساءً

 

الدكتور مجدلاني يلتقي سكرتيرة اول السفارة الالمانية ويطلعه على اخر المستجدات السياسية

رام الله / التقى الدكتور أحمد مجدلاني الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ،وبحضور خالد العزة عضو المكتب السياسي للجبهة سكرتير دائرة العلاقات السياسية والوطنية ،بمكتبه صباح اليوم بسكرتير أول السفارة الالمانية السيدة الدكتور فرانزيسكا هاجورون ،والمستشار السياسي للسفارة السيد معتصم الاشهب.

واطلع الدكتور مجدلاني السكرتيرة على اخر المستجدات السياسية ،والاوضاع التي يعاني منها شعبنا جراء اجراءات الاحتلال واستمراره بعمليات مصادرة الراضي ،والتحدي الصارخ للارادة الدولية باستمرار حكومة الاحتلال بالبناء الاستيطاني .

وأوضح الدكتور مجدلاني أن عمليةاستئناف المفاوضات تواجه عقبات جدية تضعها حكومة الاحتلال عبر رفضها لوقف الاستيطان وتهويد القدس ،وتهربها من الاستحقاقات والاتفاقات الموقعة ،وانها غير معنية بالتوصل لاتفاق سلام بالمنطقة.

وأكد الدكتور مجدلاني أن حكومة الاحتلال تحكمها العقلية الاستيطانية ،وتسعى لفرض اجندتها على أرض الواقع ،عبر مصادرة الاراضي والقيام بالبناء الاستيطاني ،وتحديدا بمدينة القدس ،واغلاق المؤسات الفلسطينية فيها ،متنكرة لخطة خارطة الطريق ولقرار مجلس الامن رقم 1515.

وثمن الدكتور مجدلاني الدور الالماني على المستويين الرسمي والشعبي بالوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني ،عبر تقديمه الدعم على كافة المستويات وخصوصا في البناء المؤسساتي ،والاقتصادي والاجتماعي .

ودعا الدكتور مجدلاني وعبر السكرتيرة الالمانية الحكومة الالمانية الى لعب دور اكبر لما تمثله من ثقل على الساحة العالمية وكذلك عبر الاتحاد الاوروبي لالزام حكومة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية من أجل افساح المجال  ،لاسئناف المفاوضات على اسس عملية وعادلة تفضي  لاقامة الدولة الفلسطينية ،وتحقيق الامن والسلم في المنطقة .

وبدروها ثمنت السكرتير الدور الريادي للجبهة في الساحة الفلسطينية ،مؤكدة على دعم بلادها لحقوق شعبنا المشروعة ،وحقه في تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً