النضال الشعبي العمال الخمسة قضوا جراء جريمة مدبرة وتطالب بلجنة تحقيق دولية

2009/10/01
Updated 2009/10/01 at 10:56 مساءً

 

النضال الشعبي العمال الخمسة قضوا جراء جريمة مدبرة وتطالب بلجنة تحقيق دولية

رام الله / أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الجريمة البشعة التي أرتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم ،والتي أدت إلى أستشهاد خمسة عمال واصابة 18أخرين على اثر مطاردة قوات الاحتلال لسيارتهم ،على حاجز “مودعين” غرب القدس.

واعتبرت الجبهة هذه الجريمة مدبرة وتستهدف العمال الفلسطنيين ،حيث أن معظم الاصابات هي في الاجزء العلوية  من الجسم .

وأضافت الجبهة ان جرائم قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا ،والتي ترتكب بدم بارد مؤشرا خطيرا على مخطط تسعى حكومة الاحتلال لتنفيذه بحق أبناء شعبنا ،يترافق مع  هجمة مسعورة باتجاه مصادرة الاراضي والبناء الاستيطاني ،وأن جريمة اليوم تجاه العمال شهداء لقمة العيش تظهر بوضوح تام مدى الاجرام والعنصرية وارهاب الدولة المنظم الذي يمارس بحق أبناء شعبنا .

وطالبت الجبهة المؤسسات الحقوقية بطلب فتح تحقيق بجرائم قوات الاحتلال ضد العمال الفلسطنيين ،وتفعيل الدعاوى القضائية ضد جنرالات الاحتلال في المحاكم الدولية وتقديمهم للعدالة كمجرمي حرب ،وأعداء للبشرية  وتشكيل لجنة تحقيق من وزارة العمل الفلسطينية،ومؤسسات حقوقية محلية ودولية من اجل توثيق هذه الجريمة وجمع الشهادات التي تثبت انها كانت جريمة مدبرة وتستهدف قتل العمال ،مطالبة في الوقت ذاته المؤسسات الدولية ومنظمة العمل الدولية  بحماية العمال الفلسطنيين وضمان حقهم بالحياة والعمل .

ودعت الجبهة الاتحادات العمالية لعربية والدولية إلى التحرك والعمل باتجاه توفير الحماية للعمال الفلسطنيين ،والدفاع عنهم في ظل ما يتعرضون لهه يوميا من عمليات القتل التي يمارسها جنود الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً