النضال الشعبي الرد على جرائم الاحتلال يتطلب ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني بعيدا عن لغة التخوين والتش

2009/10/07
Updated 2009/10/07 at 1:16 مساءً

 

النضال الشعبي الرد على جرائم الاحتلال يتطلب ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني بعيدا عن لغة التخوين

والتشهير

رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن الرد الحقيقي على جرائم الاحتلال واعتداءاته المتواصلة بحق أبناء شعبنا ،يتطلب ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني ،وتحمل المسؤولية الوطنية وتكاتف الجهود كافة بعيدا عن لغة التحريض والتخوين والتشهير التي تأتي ضمن الحسابات الفئوية والمصالح الحزبية الضيقة ،التي تعمق الانقسام ،مؤكدة أن قضية شعبنا العادلة وحقوقه الثابتة والمشروعة أكبر من أية خلافات او أجندات خارجية .

وأضافت الجبهة تشهد المرحلة الحالية تصعيدا وبوتيرة مرتفعة لحكومة الاحتلال الاسرائيلي التي تعمل ضمن رؤية وعقلية متطرفة مخطط لها ضمن أجندتها السياسية ،الهادفة إلى فرض الوقائع على الارض ،بدءاً من اقتحام المسجد الاقصى الذي يأتي استمرار لمسلسل التهويد ،بالاضافة الى تسارع البناء الاستيطاني حيث كشفت حركة السلام الان الاسرائيلية عن بناء 800 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية ،وكل ذلك يترافق مع هجمة مسعورة لقطعان المستوطنيين تتمثل باعتداءات وحشية على المزارعين وتقطيع أشجار الزيتون المثمرة ،حيث اعدمت بالامس 250 شجرة زيتون بقرية دير عمار غرب رام الله .

واوضحت الجبهة أن حكومة الاحتلال وفي ظل صمت عربي ودولي تتمادى في عدوانها على شعبنا ضمن سياسة فرض الامر الواقع ،وحذرت الجبهة من مغبة الانجرار وراء الاكاذيب والدعاية الاعلامية الاسرائيلية الهادفة الى نشر التضليل الاعلامي ،واللعب على وتر الانقسام الداخلي الفلسطيني ،لتمرير أجندتها الاستيطانية ،وتجميل صورتها عالميا .

وطالبت الجبهة مبعوث لادارة الامريكية جورج ميشتل القادم الى المنطقة غدا الاربعاء  ضرورة تحمل ادارة اوباما لمسؤولياتها ،والخروج عن بيانتها الدبلوماسية ولغتها الخجولة تجاه حكومة الاحتلال ،باجراءات واقعية وعملية ،لالزام حكومة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية .

ودعت الجبهة جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي لسرعة التحرك بعقد اجتماعات طارئة على مستوى وزراء الخارجية،والخروج بنتائج ملموسة وبقرارات عملية،للتوجه الى مجلس الامن لعقد جلسة خاصة،وشن حملة دبلوماسية عربية لمحاصرة حكومة الاحتلال دبلوماسيا وفضح اجراءاتها العنصرية بحق شعبنا .                                                         

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً