في بيان بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات جبهة النضال تدعو إلى الوحدة الوط

2009/11/11
Updated 2009/11/11 at 9:46 صباحًا

 

في بيان بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات جبهة النضال تدعو إلى

الوحدة الوطنية و الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية


غزة /دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى التمسك بالوحدة الوطنية و الإلتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في شتى أماكن تواجده و اعتبار ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يوماً وطنياً يؤكد فيه شعبنا على مواصلة النضال و التمسك بالأهداف الوطنية التي قضى من اجلها كل الشهداء و في مقدمتها حق العودة و تقرير المصير و إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة و عاصمتها القدس .

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن دائرة الثقافة و الإعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد الزعيم الخالد و القائد الرمز أبو عمار الذي أفنى حياته في خدمة قضايا شعبه و أمته و شكل نموذجاً رائعاً من التضحية و العطاء فقد كان قائداً فذاً و مناضلاً صلباً و سياسياً محنكاً و رمزاً وحدوياً استطاع أن يجمع كل ألوان الطيف السياسي الفلسطيني في بوتقة العمل الوطني المشترك فتمكنت منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة الشهيد أبو عمار من تجاوز كل التحديات و تخطى كل الصعاب التي اعترضت المسيرة الوطنية لشعبنا .

وقالت الجبهة أنها تنظر بخطورة لقيام حركة حماس بمنع فعاليات إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بقطاع غزة حيث أن تلك الإجراءات و الممارسات لا تخدم قضية الوحدة الوطنية بل تزيد من حدة الصراع و الانقسام الداخلي و طالبت الجبهة حركة حماس بمراجعة مواقفها و دعتها للتوقيع على الورقة المصرية للمصالحة للخروج من آتون الانقسام و إعادة الوحدة و اللحمة لشطري الوطن .

و قالت الجبهة أن ذكرى استشهاد أبو عمار تأتي هذا العام في ظل ظروف صعبة و خطيرة يمر بها شعبنا و قضيته الوطنية الأمر الذي يتطلب الشروع الفوري في إنهاء الانقسام والعمل باتجاه كل ما من شأنه توحيد الجهود الفلسطينية لمواجهة حكومة الاحتلال الإسرائيلي وسياساتها العدوانية بموقف فلسطيني موحد ،والتفرغ للعمل الوطني ووضع إستراتيجية عمل وطنية فلسطينية على كافة الصعد لمواجهة متطلبات المرحلة .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً