النضال الشعبي :تختتم دورة القائد الدكتور غوشة لإعداد الكادر الحزبي والنقابي

2010/01/13
Updated 2010/01/13 at 11:32 صباحًا

رام الله /إختتمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني دورة “القائد الراحل الكبير الدكتور سمير غوشة لإعداد الكادر الحزبي والنقابي ” ،والتي أستمرت لمدة يومين ، بواقع ثلاثين ساعة تدريبية ،بفندق الروكي بمدينة رام الله .

وشارك بالدورة اكثر من خمسة وعشرين كادراً من كوادرها من مختلف محافظات الضفة الغربية  حول القيادة الحزبية ممارسات ومهارات حديثة ،والبناء الحزبي ،وإعداد الكادر التنظيمي .

وأكدت الجبهة أنها تعمل ضمن رؤيتها القائمة على إعداد كادر حزبي قادر على تحمل المسؤولية التنظيمية والوطنية ،واع ومثقف ،وحريصاً على خدمة قضية شعبنا ،بعيداً ن العصبية الحزبية الضيقة .

مضيفةً أن الأهداف الحزبية، بناء فريق العمل داخل الحزب وفي المناطق، مهارات ووسائل التواصل الداخلي والخارجي، مهارات التفاوض البنّاء وأمور أخرى، من أهم ركائز العمل الحزبي للوصول لكادر فعال ونشيط والجدير ذكره أن الجبهة تشهد حالةً من الاستنهاض والحراك الداخلي وترفد صفوفها بعناصر جديدة لاغناء العمل وتطويره . 

ومن جانبه توجه رزق النمورة عضو المكتب السياسي للجبهة مسؤول العمل النقابي والجماهيري للمشاركين في الدورة قائلاً :” سنسعى معكم في هذه الدورة ومع الاساتذة المشاركين لتنمية المواهب التي تتمتعون بها ولنتبادل الخبرات التي اكتسبتموها خلال ممارستكم القيادة مستندين إلى مخزون غني حملتموه معكم إلى هذه الدورة من المعارف، ومن التجارب في الحياة العامة، وفي الحياة الحزبية الداخلية ومن النجاحات ومن الاخفاقات، إن وجدت، وفي المسؤوليات التي توليتموها وستكون الخلاصات والنتائج التي سنتوصل اليها زاداً لنا في ورشتنا الداخلية للنهوض  بالجبهة ومؤسساتها ولتطوير أساليب العمل فيها .

وأضاف النمورة  إن القاعدة الذهبية للمسؤول الحزبي هي الإستناد إلى سلم من القيّم والمعايير الشخصية في العلاقة مع الناس والرفاق والإنطلاق منها نحو تطوير الذات وبناء فريق العمل واكتساب مهارات التواصل،وتنفيذ المهام في مواقيتها الصحيحة، والإنخراط في الحياة الداخلية للمؤسسة الحزبية وإلا بقيّ العمل الحزبي هواية يلجأ إليها في أوقات الفراغ.

وختم  النمورة بالقول” أيها الرفاق،إذا المعارف تكتسب بالتعليم، فالثقة تكتسب بالممارسة.وإذا كانت الثقة بالنفس من ركائز القوة عند المسؤول، فالثقة بفريق العمل وتفويض المعاونين بالصلاحيات والمسؤوليات هي من ركائز القوة للمؤسسات.وإذا كانت المتابعة والرقابة تضمن حسن التنفيذ قالمبادرة تتيح فرصة الإبداع.إنكم موضع ثقة قيادة الجبهة  ومحط أنظار أعضائها في ورشة البناء الحزبي وأنكم لجديرون بتلك الثقة.أتمنى لكم النجاح فنجاحاكم هو نجاح جبهتكم ، ونجاح جبهتكم هو نجاح وطنكم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً