النضال الشعبي :تلتقي سفير جمهورية الصين الشعبية وتبحث أخر المستجدات السياسية

shello
shello 2010/01/25
Updated 2010/01/25 at 11:06 صباحًا

رام الله / التقى خالد العزة عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني سكرتير العلاقات الوطنية، بسفير جمهورية الصين الشعبية وانغ تسيانغ لدى السلطة الوطنية في مقر السفارة بمدينة رام الله ،وبحث اللقاء اخر المستجدات السياسية والتطورات على الساحة الفلسطينية فيما يتعلق باستئناف المفاوضات ،والاجراءات التي تقوم بها حكومة الاحتلال ضد شعبنا.

وأكد العزة خلال اللقاء أن حكومة الاحتلال تمارس الخداع والتضليل في لعبة واضحة ومكشوفة هدفها التحريض على القيادة الفلسطينية ،وانها ما زالت ماضية في سياسة فرض الوقائع على الأرض ،وخرقها لكافة الإتفاقات الموقعة وتحديها لإرادة المجتمع الدولي ،وأن الجانب الفلسطيني قد نفذ كافة البنود المتعلقة به ضمن خطة خارطة الطريق .

وأوضح العزة أن حكومة الاحتلال تضع الشروط والعقبات أمام استئناف المفاوضات ،وأن وقف البناء الاستيطاني هو استحقاق سياسي على حكومة الاحتلال تنفيذه ،وليس شرطاً فلسطينياً ،معتبراً أن إنطلاق امفاوضات يتطلب ضغطاً دولياً على حكومة الاحتلال ،وإلزامها بكافة قرارات الشرعية الدولية .

ودعا العزة جمهورية الصين إلى لعب دوراً بالمنطقة ،حيث أنها ذات ثقل دبلوماسي وسياسي ،وثمن العزة العلاقات الثنائية التي تربط الشعبين الفلسطيني والصيني ،ودعم حكومة الصين لحركات  التحرر الوطني .

وبدوره أشاد السفير الصيني بالعلاقات الثنائية التي تربط الشعبين ،مؤكداً على دعم بلاده لقضيةشعبنا ،والتطلع لإقامة سلام عادل بالمنطقة على أساس قرارات الشرعية الدولية ،وأنها ترفض وبشدة مواصلة البناء الاستيطاني ،وسياسة هدم المنازل التي تقوم بها حكومة اسرائيل ،وأن كافة تلك الاجراءات مخالفة لقرارات الشرعية الدولية .

ومن ناحية أخرى بحث القاء سبل التعاون الثنائي بين الجبهة والصين ،والاستمرار بالقاءات لما يخدم مصلحة شعبنا وقضيته العادلة ،وأثنى السفير الصيني على هذه الزيارة ،ودور الجبهة المتميز على الساحة الفلسطينية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً