خلال لقاء مشترك بغزة :النضال الشعبي وفتح تؤكدان أهمية الوحدة الوطنية لحماية المشروع الوطني

2010/03/09
Updated 2010/03/09 at 9:17 صباحًا

غزة / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني و حركة التحرير الوطني الفلسطيني ” فتح ” ، أهمية إنهاء حالة الإنقسام في الساحة الفلسطينية، واستعادة الوحدة الوطنية لحماية المشروع الوطني، و تحقيق الانتصار لشعبنا الفلسطيني في نضاله التحرري للخلاص من الاحتلال ،و نيل حريته و استقلاله ،و إقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على حدود عام67 و عاصمتها القدس .

جاء ذلك خلال لقاء مشترك جمع فتح و جبهة النضال، حيث استقبل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صخر بسيسو ،وفد قيادي من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ضم عضو مكتبها السياسي و سكرتيرها بغزة محمود الزق و عضوي اللجنة المركزية عاطف السويركي و أنور جمعة.

و تخلل اللقاء بحث آخر المستجدات السياسية و مناقشة الوضع الفلسطيني الداخلي، و سبل الخروج من حالة الإنقسام و تحقيق المصالحة و الوحدة .

و أكد الزق على أهمية ترتيب الأوضاع الداخلية و ضرورة  وضع إستراتيجية عمل وطنية موحدة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا و قضيته الوطنية من احتلال و حصار و انقسام .

وقال الزق إن إنهاء الانقسام يبدأ بالتوقيع على الورقة المصرية التي تمثل مفتاح المصالحة ،مشدداً على أن إنهاء الإنقسام و استعادة الوحدة الوطنية بات مطلباً وطنياً ملحاً و كل تأخير في تحقيق المصالحة و الوفاق يعني مزيد من الضرر للمشروع الوطني و مزيد من المعاناة لشعبنا الفلسطيني .

من جهته قال بسيسو إن الاحتلال الإسرائيلي هو المستفيد من حالة الإنقسام،  وعلينا أن نتجاوز سريعاً هذه المرحلة وطي ملف الإنقسام ،حيث أن الوحدة الوطنية طوق النجاة من المخاطر التي تهدد شعبنا و قضيته.

 و أكد بسيسو على أن حركة فتح تسعى بجدية لإنهاء حالة الإنقسام  لهذا وقعت على الورقة المصرية ، و على حركة حماس إثبات أنها جادة في سعيها لإنهاء الإنقسام بالتوقيع الفوري على الورقة المصرية للخروج من آتون الإنقسام و تحقيق المصالحة و الوفاق .

و على صعيد المشكلات التي يعاني منها الكثير من أبناء قطاع غزة أكد بسيسو إنتهاء مشكلة مفرغي 2005 و أنهم سيحصلون على راتب جندي 1550 شيكل مع ضمان التأمين الصحي حيث سيتم العمل بذلك من مطلع شهر ابريل القادم .

و وأضاف بسيسو أن مشكلة المعلمين الجدد و الموظفين على بند العقود في طريقها للحل حيث تشكلت لجنة برئاسة الدكتور سلام فياض رئيس الوزراء لحل كافة المشكلات المالية لموظفي السلطة الوطنية الفلسطينية .

هذا و قد تم التأكيد على عمق العلاقة بين حركة فتح و جبهة النضال، و أكد الطرفان أهمية استمرار التعاون و التنسيق المشترك في كافة المجالات بما يخدم القضية الوطنية لشعبنا مشددين على ضرورة توثيق العلاقات بين كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً