النضال الشعبي : جرائم الاحتلال لن ترهب شعبنا و الرد بإنهاء الإنقسام و تفعيل المقاومة الشعبية

2010/03/26
Updated 2010/03/26 at 4:45 مساءً

خانيونس / أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني جريمة الحرب الجديدة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي اليوم  في منطقة عبسان الجديدة شرق محافظة خانيونس، والتي أسفرت عن استشهاد مواطنين فلسطينيين وإصابة آخرين بجروح ، والتي تأتي في سياق الحرب الشاملة والممنهجة التي تشنها حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة على شعبنا الفلسطيني .

و قال أنور جمعة الناطق الإعلامي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في قطاع غزة ،أن التصعيد العسكري الإسرائيلي و عودة طائرات و دبابات الاحتلال لقصف المواطنين و التجمعات السكنية، دليل على الإفلاس السياسي لحكومة الاحتلال و انتهاك صارخ لكل الأعراف و المواثيق الدولية و مبادئ حقوق الإنسان .

و أضاف جمعة أن جريمة الاحتلال اليوم في عبسان هي رسالة مكتوبة بدماء الفلسطينيين تقول للقادة العرب المشاركين في  القمة التي ستعقد غداً في مدينة سرت الليبية لا تتركوا الشعب الفلسطيني وحيداً كفى بيانات شجب و استنكار مطلوب إجراءات وخطوات عملية تدعم صمود شعبنا ، تساعده في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي و ممارساته ضد كل ما هو فلسطيني .  

و قال جمعة أن جريمة الاحتلال في عبسان هي أيضا رسالة للقوى و الفصائل الفلسطينية فقد آن الأوان لطي ملف الإنقسام و إستعادة الوحدة الوطنية، و لم يعد هناك أي مبرر لإطالة أمد الإنقسام الذي يستغله الاحتلال للاستفراد بشعبنا في شطري الوطن و ارتكاب جرائمه بحق شعبنا ، و أضاف أن توحيد الجهود و رص الصفوف و تفعيل المقاومة و النضال الشعبي أفضل السبل للرد على الاحتلال و عدوانه  .  

و شدد جمعة على أن جرائم الاحتلال لن ترهب الشعب الفلسطيني و لن تحيده عن التمسك بحقوقه الوطنية و لن تفلح كل أشكال العدوان و كل الضغوطات التي يمارسها الاحتلال عسكرياً و سياسياً و اقتصاديأ من النيل من صمود شعبنا الذي يصر على التمسك بثوابته الوطنية و التشبث بحقه في العودة و الحرية و الاستقلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل حدود الرابع من حزيران عام1967 و عاصمتها القدس .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً