الرفيق همام أبو مور : يشارك الحملة الشعبية في رفح بندوة حول ‘الحزام الأمني’

2010/03/28
Updated 2010/03/28 at 1:48 مساءً

رفح / شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،ممثلة بالرفيق همام أبو مور بالندوة السياسية بعنوان ‘الحزام الأمني ومخاطره’ وذلك في مقر جمعية المرأة الريفية ‘ نادي نسوي الشوكة’ شرق مدينة رفح، التي نظمتها الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني الإسرائيلي بمحافظة رفح اليوم, بذكرى يوم الأرض .

وحضر الندوة أعضاء الحملة الشعبية في رفح وهمام أبو مور عبد العزيز أبو عمرة ود. حسين العطار وعائشة منصور مديرة جمعية المرأة الريفية، وحشد من النساء الريفيات المتضررات من الحزام الأمني الإسرائيلي.

من جانبه دعا الرفيق همام أبو مور المواطنين للمشاركة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي ستنطق يوم الثلاثاء من جميع محافظات غزة باتجاه الحزام الأمني الإسرائيلي ليؤكد شعبنا على إصراره على انتزاع حقوقه الوطنية الثابتة.

مؤكدا على أن شعبنا مستمرا في النضال الشعبي والعمل الجماهيري ،ولن ترهبنا حكومة الاحتلال الاسرائيلي عبر عدوانها عن المضي في نضالنا حتى تحقيق اهدافنا باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

وأكد  ابو مورأن الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام هي الطريق لمواجهة الاحتلال والتصدي لمخططاته الارهابية .

وبدورها، رحبت عائشة منصور بالحضور وتحدثت عن دورة المرأة الفلسطينية النضالي في الدفاع عن الحقوق الوطنية لشعبنا ومشاركتها بجانب شرائح وقطاعات شعبنا, مؤكدة على مشاركتها في الفعاليات الوطنية لإحياء يوم الخالد التي يصادف يوم 30/3 الذي تنظمها الحملة الشعبية.

وتحدث عبد العزيز أبو عمرة عن مخاطر استمرار سياسات الاحتلال الإسرائيلي العدوانية ضد أبناء شعبنا. وقال: أن قيام الاحتلال بسلب الأرض الفلسطينية وفرض حزام أمني على حدود قطاع غزة شرقاً وشمالاً بمسافة 300 – 500 مترا حرم آلاف الأسر والمزارعين من مصدر رزقهم ومنعهم من الوصول إلي منازلهم وحقولهم ومزارعهم الذي جرفها الاحتلال ودمرها.

وقال الدكتور حسين العطار في مداخلته: ‘تأتي هذه الندوة في إطار توعية المواطنين بمخاطر بناء الحزام الأمني الإسرائيلي والدعوة لمناهضة هذا الحزام بكل إشكال المقاومة السلمية’.

وأكد العطار أن الاحتلال يستغل الانقسام الفلسطيني الداخلي لتصعيد عدوانه على شعبنا وتشديد الحصار ومواصلة في سياسية الاستيطان ومصادرة الأرض الفلسطينية وإجراءات عدوانية أخرى تستهدف وأد فكرة الدولة الفلسطينية المستقلة.

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً