النضال الشعبي بطولكرم :تشارك في المهرجان الوطني بذكرى يوم الأرض في نزلة عيسى

shello
shello 2010/04/01
Updated 2010/04/01 at 9:06 صباحًا

 

طولكرم / أحيت جماهير محافظة طولكرم الذكرى السنوية الرابعة والثلاثين  لذكرى يوم الأرض الخالد  بمهرجان جماهيري حاشد أمام جدار الفصل العنصري في قرية نزلة عيسى إلى الشمال من محافظة طولكرم بمشاركة رسمية وشعبية واسعة ضمت مختلف فعاليات العمل الوطني والشعبي في محافظة طولكرم.

 وشاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وعدد من الفصائل الوطنية في هذا المهرجان بفعالية ، حيث نظم المهرجان الاتحاد الوطني لتجمع المؤسسات الأهلية الفلسطينية .

 ونقل محافظ طولكرم العميد طلال دويكات في كملة ألقاها خلال المهرجان، تحيات الرئيس محمود عباس إلى المشاركين في الحفل والقائمين عليه في هذه المناسبة وفي هذا اليوم الذي سقط فيه ستة شهداء داخل أراضي الـ48 ، موجهاً التحية لذوي الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الوطن ، والأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

وأكد على أن الشعب الفلسطيني صامد على أرضه رغم سياسات الاحتلال وحكومة نتنياهو الاستيطانية ، وأن كافة المدن الفلسطينية سواء المحتلة عام 48 أو 67 وحدة واحدة لا تتجزأ ولا يمكن التنازل عنها.

وقال زير الدولة لشؤون الجدار والاستيطان المهندس ماهر غنيم ، إن اختيار نزلة عيسى لإحياء هذه الذكرى ليس مصادفة، فهذه القرية عانت وتعاني من سياسة الاستيلاء على الأراضي حيث قسم الجدار القرية إلى جزء وعزل جزء من المنازل خلفه، في محاولة لفصل العائلات عن بعضها البعض وعزل الأهل والمواطنين عن أراضيهم ، كما هو الحال في مناطق كثيرة استهدفت بهذه السياسات الاستيطانية.

وأكد أن الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات له موقف موحد في رفض السياسات الاستيطانية في الاستيلاء على الأرض، وبضرورة تحرك المجموعة الدولية من أجل العمل على إزالة هذا الاحتلال.

وأوضح غنيم أننا جزء من المجتمع الدولي وملتزمين بالشرعية الدولية، ونطالب بتطبيق القانون الدولي على الحكومة الإسرائيلية.

وشدد على أهمية التحرك الشعبي لكافة الفعاليات الرسمية والشعبية في كافة المناطق المستهدفة من قبل الاحتلال، والهادف إلى إصرار شعبنا على إنهاء الاستيطان والاحتلال في الوقت الذي تزداد فيه الهجمة الاستيطانية على كافة المناطق خاصة القدس والمقدسات والرموز الدينية.

وأكد غنيم أن من الواجب علينا حماية الأرض من خلال زراعتها وتشجيرها ودعم صمود مواطنيها، خاصة تلك الواقعة خلف جدار الفصل العنصري وتنفيذ المشاريع التنموية، مشيراً إلى أن إسرائيل تحاول استدراجنا إلى مربع العنف .

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية استطاعت أن تحشد موقف دولي جامع رافض للسياسات الاستيطانية، وهناك إجماع عالمي يدين هذه السياسات ونتطلع لوضع آليات لتحويل هذه المواقف الإيجابية إلى واقع تترجم على الأرض من خلال إجبار الحكومة الإسرائيلية على تغيير هذه السياسات ووقف النشاطات الاستيطانية.

ودعا غنيم إلى ضرورة مواصلة العمل على الصعيد التنموي والإغاثي ودعم آليات الصمود، وعلى صعيد المقاومة الشعبية ضرورة مقاطعة منتجات المستوطنات والاستمرار في النضال الشعبي السلمي حتى تحقيق أهدافنا في الحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

 وشدد محمد علوش سكرتير جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في كلمة فصائل العمل الوطني بطولكرم، على ضرورة مواجهة سياسة الاحتلال الاستيطانية والاستيلاء على الأرض ، والعمل على دعم صمود المواطنين على أراضيهم وتنفيذ الفعاليات التضامنية المساندة لهم.

 مؤكدا أن شعبنا الفلسطيني وهو يحيي اليوم الذكرى الرابعة والثلاثون لانتفاضة يوم الأرض الخالد فانه ما زال صامدا على أرضه ومتمسكا بأهدافه وحقوقه الوطنية ، ومصمما على مواصلة طريق النضال والكفاح والتصدي لإجراءات وممارسات الاحتلال وعصابات المستوطنين الإرهابيين .

 مطالبا بتوحيد الجهود ورص الصفوف والشروع الفوري في طي صفحة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية كصمام أمان في مواجهة المشروع الاستعماري الاستيطاني التوسعي الذي تقوم بتنفيذه حكومة نتنياهو العنصرية  فحكومة الاحتلال ما زالت ماضية في سياستها الإرهابية وتحديها للمجتمع الدولي ولقرارات الشرعية الدولية . ووجه علوش رسالة إلى القيادة الفلسطينية على مختلف تلاوينها وأطيافها السياسية ،مؤكدا خلالها أن وحدتنا الوطنية هي البوصلة الحقيقية للدفاع عن الأرض في معركة الأرض ، وان الانتماء الحقيقي لهذه الأرض يتطلب قرارا جريئا بإنهاء الانقسام وتوحيد طاقات وجهود شعبنا في معركته الحقيقة مع الاحتلال الذي يشكل تناقضا رئيسا مع شعبنا ، ووجه علوش التحية إلى جماهير شعبنا ، جماهير يوم الأرض والى الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال.

 مضيفا أن اعتقال المناضل عباس زكي عضو اللجنة المركزية والعشرات من قيادات القوى والفعاليات الشعبية لن يرهب شعبنا ولن يثني من عزيمة النضال وسيزيدنا إصرارا على مواصلة مسيرتنا النضالية واجتراح أشكال وأساليب نضالية متجددة وأكثر فضحا وتعرية للاحتلال الغاصب ومهما كلف ذلك من ثمن ، قائلا للأسرى ، عهدنا لكم عهد الوفاء والحرية وإننا لمنتصرون .

 ووجهت مؤسسات الاتحاد الوطني لتجمع المؤسسات الأهلية رسالة إلى حماس من أجل إنهاء الانقسام والتوقيع على وثيقة المصالحة، وثمنت كافة الجهود التي ساهمت في إنجاح هذا المهرجان.

 وشارك في المهرجان رائد رضوان منسق وحدة شؤون الأحزاب في ديوان الرئاسة وشداد العتيلي رئيس سلطة المياه ود. سهام ثابت عضو المجلس التشريعي ورؤساء البلديات والمجلس القروية في منطقة الشعراوية وفي محافظة طولكرم وقيادات وممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والفعاليات والمؤسسات الرسمية والشعبية والأهلية في محافظة طولكرم ، جانب مشاركة وفود الجماهير الفلسطينية من الأراضي المحتلة عام 48.

 

 

 

 

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً