د. مجدلاني : الحوار الاجتماعي مكون أساسي من مكونات وحدة النسيج الوطني لمواجهة الاحتلال

2010/04/29
Updated 2010/04/29 at 8:22 صباحًا

رام الله / أكد وزير العمل د. أحمد مجدلاني، التزامه بضمان الحريات النقابية وفي مقدمتها التعدية النقابية.

وأوضح خلال الاحتفال الذي نظمه مركز الديمقراطية وحقوق العاملين واتحاد النقابات المستقلة، بقصر رام الله الثقافي، لمناسبة اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية وعلى شرف الأول من أيار ‘عيد العمال العالمي’، التزامه بمواصلة النضال لإقرار قانون لتنظيم العمل النقابي، لأن فلسطين تزخر بالتعدديات السياسية والفكرية والحزبية.

وقال مجدلاني إن الحوار الاجتماعي مكون أساسي من مكونات وحدة النسيج الوطني لمواجهة الاحتلال، مشيرا إلى النجاح في مأسسة الحوار الاجتماعي، والتوصل إلى أجندة للحوار لمعالجة كافة القضايا النقابية بعد إقرار قانون العمل.

وأشار إلى أن احد الركائز الأساسية لعمل لائق توفير بيئة مواتية لهم، وشروط عمل صحية توفر للعامل الأمان، والأمن في إطار العمل، وفي المنشأة التي يعمل فيها.

وبيّن أن وزارة العمل عملت خلال العام الماضي إلى تطوير آليات الرقابة على الصحة والسلامة العامة، من حيث الكم والنوع، وطورت جهاز في طريقه لمزيد من التقدم والتطور، مشيرا إلى أن 25 موظفا من وزارة العمل أنهوا دورة تدريبية في تونس في الموضوع، ويتم العمل على زيادة ما يقارب عددهم لتعزيز قدراتهم.

وأكد أن الوزارة تتصدى لمحاولات تحويل التقاعد لأداة للاستثمار في التأمينات الاجتماعية ‘ التقاعد في القطاع الخاص’، وتعمل مع منظمة العمل الدولية على إعداد دراسة يقوم بها معهد ‘ماس’ للأبحاث، حول أفضل السبل للتقاعد لمعالجة الموضوع.

بدوره، طالب الأمين العام لاتحاد النقابات المستقلة عبد الحكيم عليان، العمال بالعمل على وحدة الحركة النقابية التي تعيش في حالة ضعف للتأثير في السياسات الاجتماعية، وفرض حقوقهم ضمن مبادئ العمل، وتكاثفهم لتطبيق قانون التقاعد للعمال.

ودعا إلى لحوار الاجتماعي لتحقيق المصلحة الوطنية والتوازن في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العمال، ومواجهة الفصل التعسفي في مؤسسات القطاع الخاص، وإلى التكاثف بين العمال لإقرار قانون عصري للنقابة وفق المعايير الدولية والعربية.

وقال مدير عام مركز الديمقراطية وحقوق العاملين حسين البرغوثي، إن هذا اليوم يشكل تحدي للعمال للتعاون مع مختلف المؤسسات، لتوفير شروط صحة وسلامة في مكان العمل. واقترح تأسيس كونفدرالية نقابية للحركة النقابية.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً