عودة: كل يساري يعترف بدور جبهة النضال في تمرير مستلزمات المقاومة للشيوعين بلبنان

2010/05/30
Updated 2010/05/30 at 12:27 مساءً

رام الله /أكد أيمن عودة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة أنه يعتز بدور جبهة النضال الشعبي في الحفاظ على وحدة منظمة التحرير الفلسطينية طيلة مسيرتها، كما أن كل يساري وشيوعي يعترف بدور جبهة النضال في تمرير كل مستلزمات النضال والمقاومة للشيوعيين في لبنان طيلة سنين عديدة، كما ان الجبهة تعتزّ بأن د. سمير غوشة الأمين العام للجبهة لم يفوّت مؤتمرا للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة إلا وشارك فيه شخصيا.

 وتحدث عودة عن اعتزازه بالمشاركة في المؤتمر الاول لكتلة نضال العمال لذي عقد أعماه بمدينة رام الله ،وسط حضور سياسي ورسمي وجماهيري مهيب  لأكثر من سبب منها أن هذا الاجتماع يطرح قضايا طبقية تجتهد لترجمة الشعار الوطني الى التفاصيل الحياتية، وأن الذي يحمل همّ الناس فالناس تحمل همه، وتكون جاهزية الناس أكبر للنضال عندما تناضل القيادة من أجل قضاياها الطبقية والحياتية.

وتعرض عودة لقرار مقاطعة منتوجات المستوطنات، مشيدا بهذا القرار، ومؤكدا أن الفلسطينيين في اسرائيل سيدعمون هذا النضال بقوة عن طريق مقاطعة منتوجات المستوطنات والعمل المثابر من أجل أكبر عدد من اليهودي الديمقراطيين لتصل نسبة المقاطعة في إسرائيل نفسها إلى نسب عالية جدا.

ومن جانبه أكد د. أحمد مجلاني  الامين العام للجبهة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، على احترامة وتقديره العميقين لنضال الفلسطينيين داخل إسرائيل، مؤكدا على أن هذه الجماهير ذاقت الأمرين من الحكومات الإسرائيلية وقد أُسيء إليها أيضا من العالم العربي، ولكن اليوم الجميع يشهد أن هذه الجماهير تخوض أشرف النضالات.

وشدد د. مجدلاني على أهمية مقاطعة منتجات المستوطنات مشيرا إلى أن موقف الفلسطينيين داخل إسرائيل سيساهم بقوة في إنجاح هذه الحملة.

وتحدث د. مجدلاني مطولا عن أهمية تعزيز صمود المواطن الفلسطيني، والعمل باتجاه توفير مقومات الصمود على الارض، من اهم الاولويات في هذه المرحلة في ظل جملة التحديات التي تواجه قضية شعبنا، في ظل التعنت والوقاحة التي تنتهجها حكومة اليمين المتطرف بمواصلة الاستيطان، وتهويد مدينة القدس .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً