النضال الشعبي تنعى عضو مكتبها السياسي القائد الوطني المناضل الكبير الرفيق خالد العزة

2010/06/06
Updated 2010/06/06 at 11:36 صباحًا

 

اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

تنعي القائد الوطني الكبير

الرفيق خالد عبد الفتاح  العزة “أبو الوليد “

عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

سكرتير دائرة العلاقات السياسية للجبهة

عضو المجلسين الوطني و المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية

رئيس اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم

 

تنعى اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، وإلى أمتنا العربية، وإلى كل أحرار العالم، القائد الوطني الكبير ، المناضل والقائد الرفيق أبو الوليد العزة  عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني:

لقد فقدت فلسطين.. وشعب فلسطين رجلاً من أغلى الرجال، وأصدق الرجال، وأنبل وأشجع الرجال، وأخلص الرجال، فطوبى لهذا القائد العظيم، صاحب المواقف الرجولية الصلبة المدافعة عن قضية شعبنا .

بقلوب يعتصرها الحزن والألم، تنعي جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى الشعب الفلسطيني، وإلى أمتنا العربية، والى كل أحرار العالم المناضل والقائد الوطني الكبيرخالد عبد الفتاح العزة ” أبو الوليد العزة “عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو المجلسين الوطني و المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وباستشهاده يفقد الشعب الفلسطيني، علماً من أعلامه، ورمزاً من رموزه المناضلة، والذي عاش رمزاً للاستقامة والنقاء الثوري، أمضى كل لحظات حياته من اجل فلسطين وحريتها واستقلالها بعاصمتها القدس التي نذر نفسه لها، صلباً، عنيداً لم تلن له قناة، على امتداد سنوات من النضال والكفاح في مناهضة أعداء الشعب الفلسطيني، وفي مواجهة قوى الظلم والقهر والطغيان، والعمل على وحدة الصف الفلسطيني، ومقاومة الاستيطان والجدار  ، لتبقى القضية الوطنية الفلسطينية خالدة في قلوب أبناء شعبنا جيلاً بعد جيل.

رحل القائد الكبير المناضل الوطني الشجاع ولم ترحل مبادئه وأفكاره ورؤاه … فقد ظل المناضل الكبير وفياً، صادقاً، شجاعاًَ، ثائراً في مواجهة قوى الأعداء، وقوى الإمبريالية العالمية، وقوى الاستسلام، قابضاً على الجمر، وعلى المبادئ التي آمن بها وناضل من أجلها ومن أجل فلسطين، كل فلسطين من البحر إلى النهر.

 وهو من أوائل المناضلين الذين التحقوا بصفوف الثورة الفلسطينية في إطار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عام 1968م،إلى جانب القائد الفارس الدكتور سمير غوشة.

شارك في جميع معارك الدفاع عن الثورة في كافة الساحات .

التحق بعدة دورات عسكرية للجبهة في معسكرات جرش وعجلون.

حاصل على عدة دورات حزبية وأمنية في بلغاريا .

كان على الدوام مناضلاً صلباً في مواجهة الاحتلال .

كان ممثلاً للجبهة في ليبيا ،ثم في الجزائر.

عاد إلى أرض الوطن في عام 1994م.

وعمل مديراً عاماً في وزارة الحكم المحلي لمحافظة القدس ،ثم لمحافظة بيت لحم .

كان من أبرز القيادات والنشطاء في مقاومة الاستيطان والجدار في مختلف محافظات الوطن ،ولا سيما في المعصرة وأم سلمونة .

استشهد أثناء أدائه لواجبه الوطني المقدس ظهيرة يوم 6/6/2010 م،على ثرى الوطن بيت لحم .

بذل  الرفيق الراحل حياته مناضلا شجاعا متمسكا بنهج وبرنامج الجبهة وثوابت الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، وعاهدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني شهيدها القائد المناضل الكبير على مواصلة طريق النضال وفق القيم والمثل الذي رسمها القائد الوطني والقومي الكبير د. سمير غوشة والتي كان شهيدنا العزة احد أركان الجبهة واحد مناضليها الكبار المشهود لهم بالتجربة الكفاحية والنضالية الثرية والعلاقات الوطنية الوطيدة مع مختلف القوى والفصائل والعلاقات الوثيقة مع عدد كبير من الأحزاب العربية القومية والأحزاب الاشتراكية واليسارية ومع السفراء والقناصل المعتمدين لدى السلطة الوطنية الفلسطينية بحكم ترئسه لدائرة العلاقات العربية والدولية لعدة سنوات.

إن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعاهد شعبنا وشهيدنا، وملهم مسيرتها أن تواصل المسيرة والنضال والكفاح على خطاه، وعلى نهجه، بعناد الثوريين وإرادة الأحرار حتى العودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.




 

اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

رام الله – فلسطين

6/6/2010

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً