النضال الشعبي و التحرير الفلسطينية تدعوان إلى إنهاء الإنقسام و إغلاق ملف الإعتقال السياسي

shello
shello 2010/07/18
Updated 2010/07/18 at 7:33 صباحًا

غزة / استقبلت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمقرها المركزي بمدينة غزة وفداً قيادياً من جبهة التحرير الفلسطينية ترأسه عدنان غريب عضو مكتبها السياسي مسؤولها في قطاع غزة، و كان في استقبالهم  قيادة جبهة النضال و في مقدمتهم  محمود الزق سكرتير الجبهة في قطاع غزة ،و قدم الوفد الزائر التهاني لقيادة و كوادر الجبهة بمناسبة الذكرى الثالثة و الأربعين للإنطلاقة .

 

و سلم غريب و الوفد المرافق له برقية تهنئة مرسلة من الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية إلى الدكتور أحمد مجدلاني أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،أعرب فيها عن تقديره للدور الوطني المميز لجبهة النضال و إسهاماتها البناءة في كافة المحطات التي مرت بها الثورة و القضية الفلسطينية .

وخلال اللقاء أكدت الجبهتان على أهمية طي صفحة الإنقسام و إستعادة الوحدة الوطنية ليتمكن شعبنا من مواجهة كافة المخاطر و التحديات التي تهدد مستقبله السياسي و المشروع الوطني برمته .

 

ودعت الجبهتان إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا لشعبنا و حذرت من مخاطر التلكؤ و التهرب من استحقاق التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة باعتبارها المدخل الصحيح لإنهاء حالة الإنقسام و مفتاح تحقيق المصالحة و التوصل إلى اتفاق وطني يستعيد الوحدة و الوفاق على أسس سليمة تصون شرعية و وحدانية التمثيل الفلسطيني و وحدة الكيان و النظام السياسي الفلسطيني .

 

و أدانت الجبهتان  ظاهرة الاعتقال السياسي و طالبت بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين على خلفية التعبير عن الرأي و الإنتماء السياسي و إحترام القانون الفلسطيني دعت إلى صون الحريات العامة و وقف التحريض الإعلامي و وقف كل الممارسات و الإجراءات التي من شأنها توتير الوضع الداخلي .

 

هذا وقد اتفقت الجبهتان على تعزيز و تمتين العلاقات الثنائية و التنسيق المشترك في كافة القضايا بما يخدم قضية شعبنا الفلسطيني .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً