جبهة النضال وحزب الشعب يدعوان لإنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية

2010/08/04
Updated 2010/08/04 at 2:07 مساءً


غزة : دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وحزب الشعب الفلسطيني إلى الشروع الفوري بإنهاء حالة الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات و المخاطر التي تهدد الشعب الفلسطيني و قضيته الوطنية ، وطالبت الجبهة و الحزب بتغليب المصالح الوطنية العليا لشعبنا و نبذ الفرقة و التشرذم و كل ما من شأنه تعميق فجوة الانقسام .

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد قيادي من حزب الشعب تقدمه طلعت الصفدي مسؤول الحزب في قطاع غزة للمقر المركزي لجبهة النضال لتقديم التهنئة لقيادة و كوادر و أعضاء الجبهة بمناسبة الذكرى الثالثة و الأربعين للانطلاقة و قد كان في استقبالهم قيادة الجبهة و في مقدمتهم محمود الزق مسؤولها في قطاع غزة .

هذا و قد أشاد وفد الحزب بالدور الوطني المميز للجبهة في كافة مراحل الثورة الفلسطينية و مواقفها الوطنية الوحدوية الأصيلة في كافة المحطات التي مرت بها القضية الفلسطينية .

و أكد المتحدثون على عمق العلاقة التاريخية التي تربط فصائل العمل الوطني و خاصة الحزب والجبهة و تم التأكيد على ضرورة التنسيق المشترك و تفعيل العمل الوطني المشترك في كافة المجالات . 

من جهة أخرى أدانت الجبهة و الحزب عدوان الاحتلال المتصاعد على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة و قالت أن التصعيد العسكري الأخير للاحتلال الإسرائيلي و قيامه بشن غارات جوية و قصف للمخيمات و المدن الفلسطينية في قطاع غزة يعكس الطبيعة العدوانية المتطرفة للاحتلال و حكومته اليمنية المتطرفة .

و قالت الجبهة و الحزب أن الرد على عدوان الاحتلال الإسرائيلي يجب أن يبدأ بإنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية و طالبتا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لإجبار الاحتلال على وقف العدوان و فك الحصار و الالتزام بالقوانين و المواثيق الدولية و تقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى المحاكم الدولية لمحاكمتهم على جرائمهم ضد الإنسانية .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً