النضال الشعبي :تحذر من عقد المؤتمر اليهودي العالمي في القدس

2010/09/02
Updated 2010/09/02 at 2:16 مساءً
رام الله / حذرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني  من عقد مؤتمر دولي لليهود في مدينة القدس تنظمه إسرائيل وما يعرف بالكونغرس اليهودي العالمي، و من المخاطر التي سيعكسها، واعتبرت  الجبهة أنه يأتي لتأكيد السعي الإسرائيلي بعزل مدينة القدس عن أي مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين هذه الأيام.
وأكد عوني أبو غوش الناطق الاعلامي للجبهة  إن إنعقاد المؤتمر الرابع عشر  للقيادات اليهودية العالمية في مدينة القدس ، هو امر خطير،  حيث يشارك فيه نحو 200 ممثل للجاليات اليهودية من جميع أنحاء العالم ، ولذي يتضمن سلسلة من حلقات النقاش حول موضوعات عديدة، من بينها ((كيفية الدفاع عن إسرائيل على شبكة الإنترنت))، ((ومواجهة التشكيك في شرعية وجود إسرائيل)).
وأوضح أبو غوش يسعى المؤتمر  إلى وضع إستراتيجية الدفاع عن دولة الاحتلال على مستوى الداخل والخارج، وهو حلقة من حلقات استكمال سرقة القدس وتهويدها وفرض سياسية الامر الواقع .
وأضاف أبو غوش تريد  حكومة الاحتلال من خلال انعقاد هذا المؤتمر  إيصال رسالة  للعالم مفادها استثناء مدينة القدس من أي مفاوضات مع الفلسطينيين،وعزلها عن محيطها الفلسطيني ،في ظل الحملة الخطيرة التي تتعرض لها المدينة ،حيث تتعامل مع القدس بمنطق القوة وتعقد مؤتمرها  بحكم السيطرة عليها عبر اجراءاتها من هدم منازل الفلسطنيين وطرد المواطنين منها والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسبيحية  فيها.
 
وتابع أبو غوش أن سياسة إسرائيل العنصرية تجاه القدس وسكانها تجلت بجدار الفصل العنصري، ومنع الآلاف من الفلسطينيين من الوصول للمدينة، في الوقت الذي تقوم فيه بالسماح للمتطرفين من المستوطنين باداء ما تسميه طقوسهم الدينية .
وأشار أبو غوش إن انعقاد المؤتر بمدينة القدس  يعتبر خطوة اسرائيلية لعرقلة الجهود السياسية التي تبذل لحل القضية حلا سليما وسياسيا، ويكشف و يفضح الوجه الآخر للاحتلال،القائم على سياسية فرض الوقائع واخراج مدينة القدس من أية تسوية قادمة .
وطالب أبو غوش بضروة التحرك الفعال عربيا وفلسطينيا ،داعيا منظمة المؤتمر الاسلامي ولجنة القدس إلى اتخاذ الاجراءات الملائمة وبالسرعة القصوى لمنع انعقاد هذا المؤتمر اليهودي بمدينة القدس ،مشددا على ضرورة التركيز الاعلامي على مخاطر انعقاده .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً