النضال الشعبي : تدعو إلى تكثيف المسيرات السلمية ضد عربدة المستوطنين

2010/09/03
Updated 2010/09/03 at 2:12 مساءً

رام الله / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الى تفعيل وتكثيف الفعاليات الجماهيرية والمسيرات السلمية الشعبية ضد عربدات قطعان المستوطنين في كافة مناطق التماس والمناطق المحيطة بجدار الفصل العنصري ،بالتوازي مع انطلاق المفاوضات المباشرة .

وأضافت الجبهة إن عربدات قطعان المستوطنين واعتداءاتهم المتكررة على المواطنين والاراضي الزراعية ،وقيام عشرات المستوطنين المتطرفين بالاستيلاء على 130 دونما من أراضي قريوت جنوب نابلس ،كما قاموا بأعمال العربدة على مداخل مدينة أريحا ،هي اعمال ارهابية تهدف لمصادرة الاراضي وبناء منازل استيطانية جديدة وتنذر بتفجير الاوضاع في المنطقة .

وأوضحت الجبهة لا نستبعد مخطط اسرائيلي لافشال المفاوضات مشيرة الى ما قام به احد المستوطنين بالادعاء الى تعرضه لاطلاق النيران بالقرب من رام الله ،في الوقت الذي تبنت احدى المجموعات المسلحة الفلسطينية الحادث وتبين بالنهاية انه لم يتعرض لاي شيء ،مؤكدة على أن نية الاحتلال واضحة بالتهرب من اية استحقاقات سياسية ،وان البعض يحاول استغلال ذلك بتصعيد المقاومة بالضفة في الوقت الذي لم تطلق به رصاصة واحدة من القطاع .

وتابعت الجبهة إن تفعيل المقاومة الشعبية ضد الاحتلال هي دعم للمفاوض الفلسطيني ،وايضا رسالة واضحة الى العالم تكشف مدى عنصرية وتطرف وارهاب الاحتلال .

ودعت الجبهة ابناء شعبنا الى الالتفاف حول قيادته وان المفاوضات هي معركة سياسية حقيقية تتطلب الدعم تفويت الفرصة على الاحتلال وحكومته التي تتطلع الى افشال المفاوضات وتحميل الجانب الفلسطيني مسؤولية ذلك امام العالم .

وطالبت الجبهة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا وبكبح جماح المتطرفين المستوطنين الذين يروعوا الابرياء من النساء والشيوخ والاطفال باعمالهم العدوانية ،ويتعدون على ممتلكات المواطنين مشيرة إلى أن اعتداءاتهم الوحشية تتم تحت حماية قوات الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً