النضال الشعبي : تطالب المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان تحمل مسؤولياتهم اتجاه الأسرى والمعتقلين

2010/09/13
Updated 2010/09/13 at 9:03 صباحًا

غزة / طالبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان إلى تحمل مسئولياتها والعمل على إلزام حكومة الاحتلال بالكف عن الانتهاكات الصارخة لمبادئ حقوق الإنسان والممارسات الذي تتنافي مع كل الأعراف والمواثيق الدولية التي تمارسها إدارة السجون بحق الأسرى والمعتقلين .

 

جاء ذلك خلال اعتصام نظمته أمهات الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر وسط مدينة غزة تنديداًَ باستمرار اعتقال أبنائهم والمطالبة بالإفراج الفوري عن كافة الأسرى والمعتقلين .

 

ودعا محمود الزق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي في كلمة هيئة العمل الوطني إلي أن تظل قضية الأسرى دوماً في سلم أولويات القيادة الفلسطينية حيث ترتبط قضية الأسرى بوجدان كل فلسطيني وتعتبر واجب وطني تجاه أسرانا ومعتقلينا البواسل الذين يضحوا بربيع شبابهم خلف القضبان من أجل حرية شعبهم وأوطانهم .

 

وأضاف الزق أن نضال الشعب الفلسطيني سيستمر ويتواصل حتى تحقيق كامل الأهداف الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال وتحرير كافة الأسرى والمعتقلين , مشدداً على أن ملف الأسرى لن يغلق مادام هناك أسير واحد في سجون الاحتلال .

 

وقال الزق ” أن شعبنا أحوج ما يكون إلي إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية ومواجهة التحديات الجسيمة والمخاطر التي تواجه المشروع الوطني وتهدد أمن واستقرار المجتمع الفلسطيني وتلحق به أضراراً فادحة .

 

ومن جهة أخرى توجه وفد قيادي من جبهة النضال لزيارة مقبرة الشهداء في الشيخ رضوان بمدينة غزة ووضع أكاليل من الزهور على أضرحة الشهداء بمناسبة عيد الفطر المبارك , كما شارك وفد الجبهة مع هيئة العمل الوطني في وضع أكاليل الزهور على نصب الجندي المجهول وسط مدينة غزة .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً