نضال العمال :العامل الكوازبة اعدم بدم بارد وعلى منظمة العمل الدولية توفير الحماية للعمال الفلسطنيين

2010/10/03
Updated 2010/10/03 at 9:09 صباحًا

 

الخليل / نددت كتلة نضال العمال ، الإطار النقابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بشدة بجريمة إعدام العامل الفلسطيني الشهيد عز الدين صالح الكوازبة ( 37 عاما ) من بلدة سعير في محافظة الخليل الذي استشهد صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي عند محاولته دخول القدس المحتلة للبحث عن عمل لتوفير لقمة العيش لأبنائه وعائلته.

 

وشجبت الكتلة هذا العمل الإجرامي المتوحش والمتكرر من قبل جنود وشرطة الاحتلال بحق عمالنا حيث تمارس بحقهم مختلف أشكال وأساليب الملاحقة والاعتقال والتنكيل وصولا للقتل المتعمد وبدم بارد كما حصل مع الشهيد الكوازبة صباح اليوم .

 

وطالبت كتلة نضال العمال مختلف الاتحادات والنقابات العمالية ومنظمات العمل العربية والدولية ومنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الحقوقية لإدانة هذه الجريمة وفضح الممارسات والاعتداءات الاحتلالية.

 

ودعت المجتمع الدولي للتدخل العاجل لوقف الانتهاكات والممارسات الهمجية التي يتعرض لها أبناء وعمال الشعب الفلسطيني حيث تتصرف دولة الاحتلال دون خشية من القوانين والأعراف الدولية والإنسانية وتمارس ارهاب الدولة الأمر الذي يتطلب وقفة جدية من مختلف الأطراف لإلزام ” إسرائيل ” بوقف سياساتها وإجراءاتها العدوانية والاستفزازية والتي تهدد بتفجير الأوضاع في المنطقة برمتها .

 

وأضافت الكتلة ان جرائم قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا ،والتي ترتكب بدم بارد مؤشرا خطيرا على مخطط تسعى حكومة الاحتلال لتنفيذه بحق أبناء شعبنا ،يترافق مع  هجمة مسعورة باتجاه مصادرة الاراضي والبناء الاستيطاني ،وأن جريمة اليوم تجاه شهداء لقمة العيش تظهر بوضوح تام مدى الاجرام والعنصرية وارهاب الدولة المنظم الذي يمارس بحق أبناء شعبنا .

وطالبت الجبهة المؤسسات الحقوقية بطلب فتح تحقيق بجرائم قوات الاحتلال ضد العمال الفلسطنيين ،وتفعيل الدعاوى القضائية ضد جنود الاحتلال في المحاكم الدولية وتقديمهم للعدالة كمجرمي حرب ،وأعداء للبشرية  وتشكيل لجنة تحقيق من وزارة العمل الفلسطينية،ومؤسسات حقوقية محلية ودولية من اجل توثيق هذه الجريمة وجمع الشهادات التي تثبت انها كانت جريمة مدبرة وتستهدف قتل العمال ،مطالبة في الوقت ذاته المؤسسات الدولية ومنظمة العمل الدولية  بحماية العمال الفلسطنيين وضمان حقهم بالحياة والعمل .

ودعت الجبهة الاتحادات العمالية لعربية والدولية إلى التحرك والعمل باتجاه توفير الحماية للعمال الفلسطنيين ،والدفاع عنهم في ظل ما يتعرضون لهه يوميا من عمليات القتل التي يمارسها جنود الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً