النضال الشعبي :القدس خط احمر وقرارات الاحتلال دعوة للاستيطان والتهجير

2010/10/25
Updated 2010/10/25 at 1:55 مساءً

رام الله / اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار ما تسمى “اللجنة الوزارية المسؤولة عن الشؤون التشريعية في اسرائيل “،إقرار قانون يعتبر ” القدس بانها منطقة ذات اولوية وطنية ووضعها ضمن المناطق المسماة بمناطق التطوير “أ”في مجالات الاسكان والتوظيف والتعليم”،امراً خطيراً يندرج في سياق الخطوات الاسرائيلية المتلاحقة لفرض سياسة الامر الواقع والاستمرار بتهويد القدس ،ودعوة صريجة لتكثيف الاستيطان وممارسة عمليات التهجير القسري ضد المواطنين الفلسطنيين .

وقال عوني أبو غوش الناطق الاعلامي للجبهة في سياق القوانين الارهابية والعنصرية لحكومة الاحتلال فإن ذلك دليلا على خطة اسرائيلية تعد حكومة الاحتلال لتطبيقها قد تكون باتجاه الانسحاب الاحادي الجانب ،مشيراً إلى أن مدينة القدس اولوية فلسطينية وخط احمر لا يمكن تجاوزه .

وأكد أبو غوش إن إقرار حكومة الاحتلال للقوانين العنصرية بمثابة تحد لارادة المجتمع الدولي وتجاوزراً لقرارات الشرعية الدولية ، وان القدس هي أراضي محتلة بموجب القانون الدولي، و قرارات الشرعية الدولية ، إن ذلك يؤكد بطلان الإجراءات الإسرائيلية فقرار مجلس الامن الدولي242 و383 اللذان يضعان الأساس القانوني في تحديد أن إسرائيل قوة محتلة للضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية وقطاع غزة ويطالبانها بالانسحاب حتى حدود الرابع من حزيران لسنة 1967.

وتابع أبو غوش إن قواعد القانون الدولي بشأن الاحتلال العسكري لا تخول دولة الاحتلال الإسرائيلي إلا سلطات محدودة من اجل تمكينها من إدارة الإقليم الخاضع لسيطرتها،وهذا يعني بأن جميع الإجراءات الإدارية و التشريعية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتغيير الأمر الواقع في الإقليم المحتل باطلة وهو ما ينطبق بطبيعة الحال على الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة .

وأشار أبو غوش قرار  حكومة الاحتلال يعتبر دعوة صريحة ومفتوحة وبمثابة اعلان حرب ضد المواطنين الفلسطينيين في القدس لتكثيف الاستيطان،وعملية هدم المنازل ضمن خطوات الاحتلال لتشريد المواطنين وممارسة التهجير القسري ،لتغيير المعالم الجغرافية والديمغرافية للمدينة .

ودعا أبو غوش منظمة المؤتمر الاسلامي وجامعة الدول العربية الى التحرك لانقاذ مدينة القدس ،وتشكيل صندوق قومي عربي داعم للقدس لتعزيز صمود المواطنين في مواجهة الهجمة الشرسة التي تقوم بها حكومة الاحتلال .

مطالبا المجموعة العربية بالامم المتحدة بطلب عقد جلسة خاصة لمجلس الامن الدولي لاستصدار قرارا يلزم حكومة الاحتلال بالغاء القوانين العنصرية ،وباتخاذ اجراءات فعلية وعملية على الارض لضمان ذلك .

وحذر أبو غوش من مغبة التهاون تجاه ما يجري في مدينة القدس مؤكداً على أن حكومة الاحتلال تسعى لتفجير الاوضاع في المنطقة .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً