استمراراً لحراكها التنظيمي قيادة النضال تجتمع بقلقلية وتؤكد لا مكان لمشاريع الدولة ذات الحدود المؤقت

2010/10/30
Updated 2010/10/30 at 1:42 مساءً

  

قلقيلية /عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اجتماعا لقيادة فرعها في محافظة قلقيلية ، بحضور حكم طالب عضو المكتب السياسي وفتحي أبو زيد عضو اللجنة المركزية للجبهة ،ورأفت مشعل أمين سر الجبهة وأعضاء قيادة الفرع بقلقيلية  .

 وأكد طالب أن تواصل الأعمال الاستيطانية وبناء العشرات من الوحدات الاستيطانية الجديدة في المستوطنات والهجمة الاستيطانية المتواصلة في القدس وعربدة عصابات المستوطنين في كافة المحافظات، وخصوصا في ظل موسم قطف الزيتون ، يشكل نسفا لأسس عملية السلام في المنطقة برمتها ، وتأكيداً إسرائيليا على برنامج حكومة نتنياهو بأنها حكومة الاستيطان والمستوطنين حيث تدير ظهرها للعملية السياسية واستحقاقات عملية السلام وتماديا في الإجرام والعنصرية الإسرائيلية  .

 مطالبا بأهمية مواجهة سياسات وممارسات الاحتلال وقطعان مستوطنيه بموقف وطني موحد وإستراتيجية وطنية واضحة لفضح وتعرية سياسات وممارسات الاحتلال في المحافل الدولية .

 مؤكدا على أهمية انجاز اتفاق المصالحة وإنهاء الانقسام السياسي والجغرافي في الساحة الفلسطينية والذي يضر بوحدة ومصالح شعبنا ولا يستفيد منه سوى الاحتلال ومخططاته وأجنداته العنصرية المتطرفة .

وأكد أبو زيد على أهمية مواجهة تداعيات القرارات العنصرية فيما يتعلق بقوانين المواطنة والسياحة وفيما يسمى بشرط الاعتراف بيهودية الدولة مقابل تجميد الاستيطان.

 مؤكدا أن الموقف الفلسطيني يجب أن يتركز حول المطالبة بتجميد الاستيطان وإنما بإنهاء الاحتلال ومظاهره وإفرازاته عموما من كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 ، مشددا على أهمية الحراك السياسي والدبلوماسي الذي يقوم به القيادة الفلسطينية عربيا ودوليا .

 داعياً إلى مواصلة هذا الحراك ودعمه فلسطينيا عبر تفعيل النضال الشعبي والجماهيري وتحريك الشارع الفلسطيني للفت أنظار العالم لمعاناة شعبنا ونضاله العادل من اجل إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وضمان عودة اللاجئين وفقا للقرار 194 وإلزام دولة الاحتلال بتطبيق الاتفاقيات الموقعة معها والامتثال لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً