د. مجدلاني يعلن عن مبادرة لانهاء الاضراب في وكالة الغوث

shello
shello 2010/11/04
Updated 2010/11/04 at 10:12 صباحًا

رام الله/ اعلن الدكتور احمد المجدلاني وزير العمل ، عن نجاح وزارة العمل في انجاز مبادرة لانهاء الازمة القائمة بين اتحاد العاملين في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين وادارة الوكالة.

 موضحا ان هذه المبادرة تتضمن 6 بنود رئيسية وفي مقدمتها موافقة ادارة الوكالة على مبدأ التعويضات بدل ايام الاضراب التي خاضها جمهور العاملين في الوكالة.

وقال  د. مجدلاني خلال حفل اطلاق الاستراتيجية الوطنية للتعليم والتدريب المهني والتقني، اليوم في رام الله، “إن المبادرة التي تقدمت بها الوزارة حظيت بموافقة الطرفين بشكل مكتوب الامر الذي يمهد الطريق الى انهاء هذه الازمة الى غير رجعة”، موضحا ان المبادرة سيتم تنفيذها على مرحلتين الاولى تبدأ بعودة الجانبين لطاولة الحوار مع تعليق الاضراب، وبحث جملة القضايا المطلبية المطروحة خلال الحوار وفق سقف زمني واضح ومحدد على طريق التوصل الى اتفاق نهائي، وفي المرحلة الثانية على ان يتم وضع هذا الاتفاق الجماعي في عهدة وزارة العمل ليكون ملزما للطرفين.

وتابع د. مجدلاني: “إن الوزارة بذلت جهودا كبيرة مع كل الاطراف من اجل الوصول الى صيغة واضحة تمهد الطريق لانهاء الاضراب وعودة كافة العاملين في الوكالة للعمل”، مؤكدا ان موافقة الطرفين على بنود المبادرة التي تقدمت بها الوزارة يمهد الطريق نحو اتفاق نهائي ينهي الاضراب عن العمل.

واشار الى أن هذه النجاحات تاتي بعد فشل الجهود التي بذلت قبل بدء الاضراب، موضحا اهمية تكريس لغة الحوار من اجل انجاز اتفاق نهائي يقود انهاء الاضرابات ويساهم في عودة تقديم الخدمات للفئات المختلفة في المخيمات.

وعلمت نضال الشعب من مصادر مطلعة  ان اجتماعات واتصالات بدأت بالفعل بين اتحاد العاملين وادارة الوكالة من اجل بحث جملة من القضايا، مرجحة ان يتم قريبا اعلان اتفاق مبدئي بين الطرفين مع ضمان مواصلة الحوار والمفاوضات حول جملة القضايا المعروضة للنقاش.

الى ذلك من المقرر ان يلتقي المفوض الأوروبي ستيفان فوليه، غدا مع ممثلي السلطة الفلسطينية، ضمن زيارته الرسمية الأولى إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث اكدت المفوضية الاوروبية ان الهدف الرئيسي للزيارة يتلخص في الاجتماع برئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض ووزراء آخرين ومناقشة دعم الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية في سياق سياسة الجوار الأوروبي. وسيزور المفوض الأوروبي أيضا العديد من المشاريع الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية.

وصرح المفوض فوليه قائلا: “نعمل مع السلطة الفلسطينية لبناء مؤسسات دولة فلسطينية ديموقراطية مستقلة ومترابطة قابلة للحياة تعيش جنبا الى جنب مع اسرائيل وباقي جيرانها.”

وسيقوم المفوض فوليه خلال زيارته للأراضي الفلسطينية المحتلة، بالاجتماع مع رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، والدكتور رياض المالكي، وزير الشؤون الخارجية وماجدة المصري، وزيرة الشؤون الاجتماعية، والدكتور حسن أبو لبدة، وزير الاقتصاد الوطني.

وسيوقع المفوض فوليه مع رئيس الوزراء فياض اتفاقية جديدة بقيمة 11 مليون يورو لدعم القطاع الخاص في الأراضي الفلسطينية. إضافة إلى ذلك، سيقوم المفوض بتوقيع مساهمة بقيمة 20 مليون يورو إلى الموازنة العامة للأونروا.

وأخيرا، سيزور المفوض فوليه عددا من المشاريع الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية مثل المجمع الأمني (المقاطعة) في مدينة نابلس ومشروع تطوير البلدة القديمة فيها.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً