النضال الشعبي تستقبل وفدا إعلاميا من جامعة القدس وتنظم حملة تنظيف بمخيم الدهيشة

2010/11/05
Updated 2010/11/05 at 6:36 مساءً

بيت لحم :استقبلت  جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وفدا إعلاميا من جامعة  لا القدس “أبو ديس ” ،برئاسة الطالبة الإعلامية أمل محمد عودة وإعلاميين أجانب ، حيث شاركوا الجبهة بحملة النظافة التي تقوم بها لأزقة مخيم الدهيشة وكان في استقبالهم سامي شاهين  أمين سر الجبهة في المحافظة ، وكادر وأعضاء الجبهة.

وقامت الجبهة صباح اليوم الجمعة بحملة تنظيف لأزقة المخيم ،والتي تأتي في ظل الإضراب الذي يقوم موظفو وكالة الغوث .

واطلعت الجبهة الوفد الإعلامي على صعوبة الأوضاع المعيشية التي يمر بها أهالي المخيم والمحافظة بشكل عام نتيجة الإجراءات الإسرائيلية ،وعزل القرى عن المدينة نتيجة الاستمرار ببناء جدار الفصل العنصري ،وكذلك التوسع الاستيطاني الذي يهدف إلى مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية .

ومن ناحية أخرى أكدت الجبهة أن حملتها تأتي في إطار المحافظة على البيئة ومساعدة الأهالي في عملية التنظيف للمخيم نتيجة تراكم النفايات في ظل الإضراب الذي يشل كافة الخدمات المقدمة من وكالة الغوث .

ورحبت الجبهة بمبادرة وزير العمل الفلسطيني لحل الإشكال بين نقابة موظفي العاملين بوكالة الغوث وإدارة الوكالة ، الأمر الذي ينصف العاملين ويحافظ على مكتسباتهم النقابية ،وحقوقهم العمالية.

وجددت الجبهة دعمها لمطالب العاملين وحقهم المشروع والمكفول بالقانون الفلسطيني بالإضراب ،محملة وكالة الغوث المسؤولية الكاملة لتفاقم الأوضاع ،بعدم تجاوبها لمطالب العاملين .

وأوضحت الجبهة إن الاستمرار بسياسة التعنت التي تتبعها وكالة الغوث له نتائج سلبية على حياة المواطنين ،حيث تراكم النفايات في المخيمات وكافة الأماكن التي تتحمل الوكالة مسؤوليتها ،ينتج عنه  أمراضاً و أوبئةً خطيرة على حياة الأطفال ،عدا عن  المضاعفات الخطيرة  بالنسبة للمرضى السكري والضغط بسبب إغلاق العيادات.

 

وأكد سامي شاهين أن مبادرة الجبهة تأتي لتخفيف عن الأهالي بالمخيم وتضامنا مع موظفي الوكالة ، مشيراً إلى خطورة الأوضاع داخل المخيمات الفلسطينية في ظل استمرار الإضراب وتعنت إدارة الوكالة عن الاستجابة لمطالب العاملين .

كما حذر شاهين من ضياع الفصل الدراسي على الطلبة ،الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود المبذولة لحل كافة الإشكالات .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً