النضال الشعبي : تحذر من خطورة الأوضاع القابلة للإنفجار بالقدس المحتلة وتدعو لانقاذها

shello
shello 2010/11/06
Updated 2010/11/06 at 2:39 مساءً

رام الله / أعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن ما كشفته “صحيفة هارتس العبرية ” ،حول التعاون الوثيق بين حكومة الاحتلال والجمعيات الاستيطانية المتطرفة وتحديدا “العاد “،و”عطرات كوهنيم ” ، وتقديمها التسهيلات والمساعدات بملايين الشواقل ،لمصادرة والاستيلاء على المباني والعقارات في مدينة القدس ،ضمن ما تسميه “املاك الغائبين “ن دليلاً على أن حكومة نتنياهو تنفذ برنامج المستوطنين وتسعى لتعزيز وتوسيع الاستيطان في الاراضي الفلسطينية.

وتابعت الجبهة وفق مخطط حكومة الاحتلال وعبر تقديم التسهيلات للجمعيات الاستيطانية المتطرفة تم عقد أكثر من 80 صفقة تم خلالها الاستيلاء على عشرات العقارات الفلسطينية بمدينة القدس ويتم التحضير حالياً لاستيلاء على املاك المواطنين ببلدة سلوان مما يهدد مصير عشرات العائلات الفلسطينية بالتهجير والتشريد خارج بلدتهم ومدينتهم .

وأضافت الجبهة أن الإجراءات الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة وحولها، من سياسة هدم المنازل وتهجير سكانها وسحب هوياتهم وأعمال الحفر،والقيود المفروضة على حريةالحركة، تهدف إلى أطباق السيطرة والاحكام  وعزل المدينة عن محيطها الفلسطيني.

وحذرت الجبهة من خطورة الاوضاع في مدينة القدس القابلة للانفجار في أية لحظة ،وأن اجراءات الاحتلال ستجعل من المنطقة برميل بارود محملة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة .

ودعت الجبهة جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ولجنة القدس الى عقد جلسة طارئة وتشكيل لجنة مشتركة قبل فوات الاوان ،ومطالبة الدول العربية بتحمل مسؤولياتها العملية وخاصة بتوفير ما أقرته القمة العربية في سرت من دعم مالي ،لتعزيز صمود اهالي المدينة ،في مواجهة التهويد السكاني والجغرافي .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً