جبهة النضال الشعبي والجبهة الشعبية تؤكدان أن م . ت . ف هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا

2010/12/16
Updated 2010/12/16 at 2:41 مساءً

 رفح : أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني و الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في شتى أماكن تواجده , ودعت الجبهتان بضرورة تفعيلها لتكون قادرة على تحمل أعباء المرحلة القادمة ولمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الوطنية .

جاء ذلك خلال زيارة وفد قيادي من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى مقر الجبهة الشعبية بمحافظة رفح لتقديم التهنئة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية وقد أكدت الجبهتان على عمق العلاقة التي تربطهما والتي تأصلت عبر النضال الوطني المشترك طيلة عقود من الزمن وشددت الجبهتان على أهمية تواصل التعاون والتنسيق والعمل المشترك بما يخدم أهداف شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال .

وضم وفد جبهة النضال الشعبي كلاً من أنور جمعة عضو اللجنة المركزية للجبهة وهمام أبو مور سكرتير الجبهة برفح ، وقيادة فرع الجبهة بالمحافظة , حيث كان في استقبالهم رائد زعرب مسئول العلاقات الوطنية بالجبهة وحسين أبو العيش القيادي في الجبهة الشعبية وسامر أبو رحمة مسئولها الإعلامي في محافظة فح .

وبدوره أشاد أنور جمعة بالدور الوطني للجبهة الشعبية في النضال الوطني الفلسطيني ، وقال إن ذكرى الانطلاقة مناسبة للتأكيد على الدور المتميز الذي لعبته فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في الحفاظ على الهوية الفلسطينية وحماية قضية شعبنا من محاولات الطمس والتذويب والإلحاق والتمسك بالحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة والحرية والاستقلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

 وأكد جمعة أن المرحلة الراهنة تتطلب الارتقاء لمستوى التحديات وتغليب المصلحة الوطنية العليا لشعبنا وما يتطلبه ذلك من خطوات جادة وسريعة لإغلاق ملف الانقسام وإستعادة الوحدة الوطنية تبدأ بالتوقيع الفوري على الورقة المصرية للوصول إلى اتفاق وطني شامل ينهي الإنقسام ويحقق المصالحة والوحدة .

 ومن جانبه رحب رائد زعرب بالوفد مستعرضاً مراحل نشأة الجبهة ومواقفها , مؤكداً بأن الجبهة ستواصل النضال من أجل إنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني .

ودعا زعرب إلى إنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات والمخاطر التي تتهدد شعبنا وقضيته الوطنية , وطالب بتوحيد كل الجهود ورص الصفوف لمواجهة مشاريع ومخططات الاحتلال التي  تستهدف تصفية قضية شعبنا ، وفي نهاية اللقاء قدم وفد جبهة النضال درعاً تذكارياً للجبهة الشعبية بمناسبة ذكرى انطلاقتها الـ43 متمنين أن تأتي الذكرى العام القادم وقد تحققت أهداف شعبنا في الحرية والعودة وتقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس .

 

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً